سلايد رئيسيميداني

أردوغان يغرد ببدء عملية “نبع السلام” والطيران التركي يوقع قتلى وجرحى بصفوف “قسد

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء اليوم، عن بدء جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري المدعوم تركيًا بعملية نبع السلام العسكرية جهة مدينة تل أبيض ورأس العين الحدوديتين بريفي الرقة والحسكة الشمالي.

وقال أردوغان في تغريدتين على حسابه في تويتر إنَّ القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري تطلق عملية “نبع السلام” العسكرية بهدف تطهير المنطقة من تنظيمات “بي كي كي/ واي بي جي/ داعش” الإرهابية، والقضاء على الممر الإرهابي المراد تشكيله على حدودنا الجنوبية وإحلال السلام والأمان في المنطقة.

وأضاف أردوغان أنَّه بعملية “نبع السلام” سنقضي على الإرهاب الموجه نحو بلدنا، وسنعمل على تحقيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بالتزامن مع الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

وعقب تغريدات أردوغان، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة،ياسر الحمود، إنَّ الطيران التركي شنَّ ثلاث غارات على محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وغارة طالت سيارة دفع رباعي تابعة لميليشيا “قسد” بحي الحوارنة ببلدة رأس العين شمالي الحسكة، ما أدى لمقتل من فيها.

وتابع مراسلنا بقوله إنَّ الطيران التركي استهدف أيضًا معسكر تدريب لميليشيا “قسد” غرب ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، ما أدى لمقتل 6 عناصر تابعين لـ”قسد” وإصابة آخرين بجروح.

كما استهدفت المدفعية التركية أربع حواجز تابعة لـ”قسد” على المدخل الغربي لبلدة رأس العين الواقعة شمالي الحسكة.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ “الأسايش” وهي الذراع الأمني التابع لـ”قسد” نشرت إطارات السيارات ومستوعبات الوقود “بيدونات المازوت” في أحياء تل أبيض وناحية سلوك تمهيدًا لإشعالها بهدف التشويش على الطيران التركي.

ولفت مراسل إلى أنَّ ميليشيا “قسد” حشدت عناصرها في محيط المستوصف العسكري ببلدة سلوك شمالي الرقة، كما وجهت نداءات إلى أهالي مدينة تل أبيض المجاورة بعدم الخروج من المنازل، بالتزامن مع انقطاع خدمة الإنترنت التركية “مترو” في ريفي الحسكة والرقة الشماليين.

ومن جهتها، نشرت هيئة الأركان العامة بالجيش الوطني المدعوم تركيًا بيانًا حثت فيه عناصرها على التنكيل بعناصر ميليشيا “قسد”، مع احترام حرمة المدنيين وممتلكاتهم وعدم مواجهة من يلتزم منزله ولا يرفع السلاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق