الشأن السوري

النظام السوري ينسحب بعتاده العسكري من الريف الشرقي للرقة

شهدت مناطق الريف الشرقي لمحافظة الرقة، ظهر اليوم الخميس، انسحابًا لقوّات النظام السوري والميليشيات المحليّة المساندة لها، تزامنًا مع تصاعد وتيرة معارك “نبع السلام” في محيط مدينة تل أبيض شمال الرقة.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة، ياسر الحمود، إنَّ قوّات النظام السوري سحبت ظهر اليوم تعزيزاتها العسكرية من بلدة “السبخة”؛ الخاضعة لسيطرتها بريف الرقة الشرقي، وذلك بعد استقدامها لتعزيزات ضخمة منذ ثلاثة أيام.

وأوضح مراسلنا أنَّ القوّات قامت بسحب العربات المصفحة والمدفعيات، إلى جانب عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” الذين تمَّ جلبهم من محافظة دير الزور إلى ريف الرقة الشرقي، وذلك بتجاه بلدة “معدان” الواقعة على الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور، بريف الرقة الشرقي.

هذا ويشهد الريف الشرقي لمحافظة الرقة، تحليقًا متواصلاً لطيران الاستطلاع التابع لـ “التحالف الدولي” منذ يوم أمس الأربعاء.

وصرّح مركز التنسيق التابع للتحالف الدولي في مدينة الشدادي، يوم أمس الأربعاء، لوكالة ستيب الإخبارية أنَّ “التحالف سوف يقوم بردع أي محاولة تقدّم لقوّات النظام السوري في مناطق شمال شرق سوريا”.

10102019 10

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى