الشأن السوري

قاعدة أمريكية شمال سوريا يحرسها الأكراد رغم هجوم تركيا ترفض استقبال مراسلة أمريكية

 

نشرت شبكة CNN للشؤون الدولية تقريراً، اليوم الجمعة، أعدته مراسلتها “كلاريسا وورد”، عند توجهها إلى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية التي ما زالت متواجدة في شمال سوريا، في الوقت الذي تشنّ فيه تركيا العملية العسكرية “نبع السلام” ضد قوات قسد.

تقول “وورد”، بأنه وعلى الرغم من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة الحدودية، حيث تشنّ تركيا هذه العملية العسكرية “نبع السلام” إلا أنه لا يزال هناك أفراد من الجيش الأمريكي ينتشرون في مناطق شمال سوريا.

مضيفة القول :”نحن هنا في قاعدة عسكرية أمريكية، يمكنكم رؤية العلم الأمريكي يرفرف، ونحن نحاول معرفة كيف يشعر الأمريكيون الذين يتمركزون هنا حيال قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالسماح للرئيس التركي أردوغان بالمضي قدماً، وإطلاق هذه العملية العسكرية ضد الأكراد”.

وتابعت في سياقٍ متصل من حديثها:”كان الأكراد بالطبع الحليف الرئيسي للولايات المتحدة الأمريكية على الأرض في المعركة ضد داعش، والأمر المثير للاهتمام هو أنه على الرغم من أنها قاعدة أمريكية إلا أنها تخضع فعلياً لدراسة وحماية من قبل القوات الكردية”.

وأبدت مراسلة الشبكة استغرابها بعد أن رفضت القوات الأمريكية استقبالهم :”يمكنك أن تتخيل أن الأمور يجب أن تكون متوترة قليلاً بينهما في الوقت الراهن؛ لذلك لا غرابة في أن الأمريكيين لا يريدون التحدث إلينا الآن”، قائلة:” لقد خرج أحدهم على الأقل لإلقاء التحية كانوا مهذبين للغاية”.

وختمت “وورد” تقريرها المصور، قائلة :”إنهم يشعرون (الأكراد) أنه تمّ بيعهم وأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تفعل أي شي لمساعدتهم في المعركة ضد تركيا، لكنهم قالوا بسبب طبيعة عملهم لا يمكنهم قول شي”.

مشيرةً إلى انه :”خارج القاعدة مباشرةً يمكنك رؤية ملصق لإحياء ذكرى جميع المقاتلين الأكراد الذين قضوا في المعركة ضد داعش، لقد أخبرنا المقاتلون الأكراد عن الأمريكيين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى