سلايد رئيسيميداني

داعش تُعلن عودتها رسميًا إلى درعا عبر بيان صادم تُثبت به تواجدها

أعلن تنظيم الدولة (داعش) في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، عن تبنيه عملية تفجير الرتل العسكري والدورية الروسية التي وقعت ظهر أمس بريف درعا الشمالي.

حيث نشرت وكالة (أعماق) الإعلامية التابعة لتنظيم الدولة بيانًا جاء فيه، إنَّ “مقاتلي الدولة الإسلامية زرعوا عبوتين ناسفتين على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم وانخل بريف درعا الشمال، ولدى مرور رتل للجيشين السوري والروسي قاموا بتفجير العبوات تباعاً، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الضباط والجنود وإعطاب آليتين”.

وأفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في درعا، محمد الحوراني، أنَّ التفجيران وقعا بفارق زمني بأقل من ساعة واحدة، حيث استهدف الأول الدورية الروسية التي كانت تتجول في المنطقة، وجاء الثاني ليستهدف سيارات لقوّات النظام كانت متجهة إلى مكان الاستهداف الأول بين مدينتي جاسم وانخل.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ المنطقة الشمالية من درعا تشهد نشاطًا لميليشيا “حزب الله” اللبناني وخلاياه، والذي يحاول إثارة التوترات هناك بهدف وصوله إليها وتشريع وجوده بها.

وليس استهداف الروس هو الأول من نوعه، حيث استهدف مجهولون في يوليو \ تموز الفائت دورية روسية بريف درعا الشرقي، وحاول القوّات الروسية تسيير دوريات بشكل شبه يومي بدرعا وريفها بهدف لجم قوّات النظام وحواجزها من ارتكاب أي تجاوزات ضدَّ المدنيين هناك.

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق