الحدث الأبرزحلب وريفهاسلايد رئيسيميداني

قوات النظام السوري تدفع بتعزيزات لمحيط منبج.. و”قسد” تخلي مسؤوليتها عن المدينة!

أرسلت قوات النظام السوري، اليوم السبت، تعزيزات عسكرية تضمنت عربات مصفحة وعناصر مشاة إلى محيط مدينة منبج الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع إعلان الميليشيا عدم اهتمامها بالدفاع عن المدينة.
وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”، ياسر الحمود، إنَّ قوات النظام السوري عزت من حواجزها وأعداد عناصرها على طول الخط الفاصل بينها وبين ميليشيا “قسد”.

كما عززت قوات النظام السوري من أعداد عناصرها على جبهة عون الدادات بريف منبج تزامنًا مع تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي بمختلف أرياف منبج.

ومن جهته، قال المتحدث باسم ميليشيا “قسد”، مصطفى بالي، إنَّ :قوات النظام السوري تتقدم على جبهة منبج، وهذا أمر لا يعنينا.

إقرأ أيضاً : الجيش التركي يتغول في العمق السوري ويسيطر على 23 بلدة

وأضاف مراسلنا أنَّ طيران التحالف الدولي كثف من تواجده بأجواء منبج بالتزامن مع وصول 5 عربات مدرعة تابعة لقوات التحالف الدولي قادمة من مدينة عين العرب “كوباني” شرقي حلب، باتجاه مدينة منبج.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ أهالي منبج ومنذ انطلاق عملية “نبع السلام” التركية قبل ثلاث أيام، يعيشون حالة من التخوف والقلق من قيام مجلس منبج العسكري التابع لميليشيا “قسد” بتسليم المدينة لقوات النظام عقب إرسال المجلس لـ30 بالمئة من قواته إلى جبهات ريفي الرقة والحسكة، وبهدف خلط الأوراق أمام تركيا.

وكانت قوات النظام السوري عززت من تواجدها يوم أمس على ضفاف نهر الفرات المقابلة لمناطق سيطرة ميليشيا “قسد” بريف دير الزور الشرقي، كما اقترحت ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام منذ عدة أيام العمل بسياسة قضم المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” المنشغلة على الجبهات الشمالية لمناطقها، وهو ما رفضته قوات النظام بأوامر من روسيا.

إقرأ أيضاً : بالفيديو تعزيزات جديدة للجيش التركي والوطني باتجاه الحدود السورية التركية من جهة تل أبيض

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق