سلايد رئيسيميداني

قوات النظام السوري تستعد لدخول منبج بأسلحتها الثقيلة وفق اتفاق روسي أمريكي

قالت وكالة الأنباء “سانا” تابعة للنظام السوري، اليوم الأحد إن الجيش السوري بدأ في تحريك قواته إلى جبهات القتال في شمال شرق البلاد لمواجهة الهجوم التركي على الأراضي السورية“.

في حين لم تفصح وكالة الأنباء عن تفاصيل أخرى، عن المناطق التي ستتوجه إليها قوات النظام السوري.
وقال مجلس الرقة العسكري، في تصريح خاص لمراسل وكالة “تسيب الإخبارية”، ياسر الحمود، إن “خلال الساعات القادمة سوف تدخل قوات النظام السوري من جهة بلدة المنصور بالريف الغربي إلى بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

مضيفاً، أن تقدم قوات النظام بهدف الحد من تقدم فصائل المعارضة، وسوف يقتصر تواجدها على بعض القرى المحاذية للمناطق التي سيطرت عليها قوات المعارضة خلال حملة نبع السلام”.

وبحسب مصادر ميدانية لوكالة “ستيب الإخبارية” فإن قوات النظام السوري بدأت بالانتشار في ريف منبج شمال شرقي حلب، على خطوط التماس مع مناطق سيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركياَ.

وأضافت المصادر، إن القوات بدأت بالتمركز في قريتي جاموس وريدة وهناك انتشار في نقاط أخرى.
من جهتها قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، نقلاً عن أحد مصادرها إن المئات من الجنود بكامل عتادهم العسكري وتنفيذا لأوامر وتعليمات القيادة العسكرية السورية، تحركوا بعد ظهر اليوم إلى للانتشار داخل مدينة منبج وعلى مداخلها ومخارجها.

وكشف المصدر عن وجود اتفاق مبدأي ما بين النظام السوري والقوات الروسية من جهة مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” يقضي بدخول وحدات من قوات النظام السوري برفقة الشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة عين عرب خلال الساعات القليلة القادمة.

وبحسب “سبوتنيك” فأن “هذه الإجراءات تتم بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين روسيا وسوريا من جهة وبين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة ثانية”.

يشار إلى أن وكالة ستيب الإخبارية كانت قد بثت اليوم تسجيلا مسرباً يؤكد وجود اتفاق بين كل من ميليشيا “قسد”، والنظام السوري بالعاصمة دمشق، اليوم الأحد، ويقضي بتسليم كل من مدينتي عين العرب “كوباني” للقوات الروسية، ومنبج شرقي مدينة حلب للنظام السوري.

تسجيل مسرب، ودبلوماسي كردي يكشف لستيب تفاصيل تسليم مناطق قسد للنظام السوري


برلماني سوري يكشف عن وجود مناقشات حديثة بين قسد ودمشق

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق