الفيديوسلايد رئيسي

لحظات مروعة من قصف تركي على قافلة تقل مدنيين وعسكريين بينهم صحفيين أجانب شمال شرق سوريا(فيديو)

قصفت طائرات الجيش التركي، عصر اليوم الأحد، قافلة مدنيين من أهالي مدينة القامشلي شمال شرق سوريا، وقع ضحيته عشرات المدنيين بين قتلى وجرحى.

فيما وأكدت الاحصائيات الأولية الصادرة عن ميليشيا قسد، بأن 11 مدني فقد حياته إلى جانب إصابة 74 شخص آخرين جراء القصف التركي.

وبحسب المصدر، فإن عدد من عناصر ميليشيا قسد كانوا موجودين في القافلة المذكورة، وذلك للقيام بحماية الصحفيين الأجانب الذين رافقوا قافلة المعتصمين باتجاه مدينة رأس العين.

وأفادت مصادر مطلّعة لوكالة “ستيب الإخبارية”، أن القافلة كانت متجهة للاعتصام على الحدود بمدينة رأس العين، ضد عملية “نبع السلام” التركية شرق الفرات، لافتاً إلى أن العشرات من المدنيين الكرد قتلوا جرّاء ذلك إلى جانب وقوع عشرات الجرحى معظمهم في حالات حرجة، وأكد على أن القافلة ضمت صحفيين أجانب.

وكانت وكالة كردية محلية “صدى الواقع” قد قامت قبل وقوع الاستهداف الجوي بدقائق، ببثِّ مقطع فيديو مباشر عن تواجد القافلة المذكورة، أمام الجامع الكبير بالمدينة ومسيرها باتجاه الحدود للمشاركة في الاعتصام الذي نظمه الأهالي بمشاركة من ميليشيا قسد كــ”دروع بشرية” احتجاجاً على التدخل التركي شرق الفرات، إلى جانب قصف المدنيين والمناطق المأهولة بالسكان.

فيما وأعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم في مؤتمرٍ صحفي، عن سيطرة القوات التركية على كامل مدينة رأس العين.

ومن جهته أكد مصدر خاص من ميليشيا قسد لوكالتنا، أن أكثر من 80% من المدينة لا تزال تحت سيطرتهم، قائلاً :” ما يقال تضليل إعلامي وزيف للحقائق وإثارة الرعب في قلوب أهالي شرق الفرات”.

متابعاً :”سبق لتركيا وأن قصفت تركيا الدروع و الأرتال البشرية في عفرين، هل من المنطق توجه رتل آليات لسري كانيه تحت كل هذا القصف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق