الشأن السوري

بهذه الكلمات اللاذعة خاطب أردوغان الجامعة العربية وحلفائه بالناتو!!

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، في إطار تصريحاته في مؤتمرٍ صحافي، اليوم الإثنين، مخاطباً جامعة الدول العربية ومبدياً استغرابه :” الذين أخرجوا سوريا من الجامعة العربية، يسعون لإعادتها بعد عملية نبع السلام” ياله من تناقض!”

متوجهاً بالسؤال إلى الجامعة العربية :”من منكم دعمَنا في رعايتنا واستقبالنا ملايين من إخواننا اللاجئين العرب؟، الجامعة العربية التي طردت نظام الأسد عادت الآن للتقارب معه”.

وأضاف الرئيس التركي، قائلاً:” منذ انطلاق عملية نبع السلام تعرضت أراضينا لأكثر من 700 قذيفة هاون، سقط بسببها 18 شهيداً و200 جريح”.

مؤكداً في سياقٍ متصل من تصريحاته :” سنواصل عمليتنا العسكرية ولن نخرج من المنطقة – في إشارة منه إلى شرق الفرات- حتى نطهّرها تماماً من “التنظيمات الإرهابية”، قاصداً بذلك القوات الكردية.

وتابع “أردوغان”، تصريحاته :”بعض الدول يهدّدنا بفرض عقوبات بسبب دفاعنا عن أنفسنا في مواجهة “الإرهابيين”، متابعاً :”بعض الدول التي كنا نعتبرها شقيقة لنا وقفت بجانب “التنظيمات الإرهابية” و400 شاحنة دخلت سوريا عن طريق العراق لدعم “الإرهابيين”.

وقال أيضاً :” توجد صور لزعيم منظمة PKK الإرهابي (عبد الله أوجلان) في السجن الذي أُخلي منه عناصر تنظيم الدولة، وبحجة مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، رأينا الدعم المقدم لمنظمة “ي ب ك” بـ30 ألف شاحنة مليئة بالاسلحة”.

مخاطباً الناتو :” نحن نتعرض لاعتداء من قبل تنظيم إرهابي، هل ستقفون إلى جانب حليفكم في الناتو أم إلى جانب الإرهابيين؟ بالطبع لا يستطيعون الإجابة”.

ورداً على سؤال طرحه “أردوغان” هل تركيا عضو في حلف الناتو؟ أجاب مؤكداً :” نعم. وهل بلدان الاتحاد الأوروبي جميعها تقريبا أعضاء في الناتو؟ نعم. إذن منذ متى يتم الدفاع عن التنظيمات الإرهابية ضد عضو في الناتو”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق