الشأن السوري

صحيفة بريطانية تكشف عن 3 عواقب وخيمة لتخلي ترامب عن الأكراد في سوريا

قالت صحيفة “جارديان” البريطانية في تقرير لها نشرته أمس الأحد، إن تخلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تسببت بـ 3 عواقب وصفتها بـ “الوخيمة”.

وجاء في المقال الذي عنونته الصحيفة بـ: “وجهة نظر جارديان بشأن سوريا وترامب: كارثة لا تزال تحدث”، إن هذه العواقب الوخيمة تحدث بنفس السرعة، ولكنها كانت متوقعة بشكل كبير.

وقالت الصحيفة إن أول هذه العواقب عبارة عن كارثة إنسانية، مشيرة إلى ما يتردد عن نزوح نحو 130 ألف شخص من الهجوم التركي.

في حين رأت الصحيفة أن العاقبة الثانية كانت تتمثل في ادعاءات مراقب لحقوق الإنسان أن 9 مدنيين بينهم سياسي كردي بارز تم إعدامهم على يد مسلحين مدعومين من تركيا.

وأما النتيجة الثالثة، فجاءت في تقارير تتحدث عن هروب 750 شخص على الأقل على صلة بتنظيم داعش من مخيم عين عيسى بعد قصف للطيران التركي بالقرب منه.

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا لا تميز تركيا بين القوات الديمقراطية السورية “قسد” التي يقودها الأكراد وحزب العمال الكردستاني، المسؤول عن التمرد الداخلي فالمستمر منذ أربعة عقود في تركيا.

وتابعت الصحيفة أن هدف تركيا المعلن هو تأمين منطقة عازلة وإعادة توطين اللاجئين السوريين هناك، لكن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبير، يقول إنه من المرجح أن تهاجم تركيا جنوبًا وغربًا أكثر من المخطط لها؛ وفقًا لذلك، يتم سحب 1000 جندي أمريكي في سوريا من شمال البلاد لحمايتهم.

في حين نقلت الصحيفة قول وزير الدفاع السابق، جيمس ماتيس، الذي قال إن عودة تنظيم داعش أمر ممكن.

وترى الصحيفة أن هذا التهديد هو أحد الأسباب الأخرى للضغط على تركيا لوقف هذا الهجوم في شمال شرق سوريا.

ترامب يرفع يده عن “ميليشيا قسد” ومظلوم عابدي يطالب أمريكا بالانسحاب أو إيقاف “نبع السلام”


ترامب يكشف عن وجود ثلاثة حلول شرق الفرات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى