الشأن السوري

أبرز نقاط تقدم فصائل المعارضة شرق الفرات وما أهمية التركيز على محور عين عيسى !؟

سيطرت قوات الجيش الوطني المدعومة تركياً، اليوم الثلاثاء، على 7 قرى استراتيجية و 5 مزارع صغيرة بريف الرقة الشمالي، ضمن عمليات “نبع السلام”، التي أعلنتها تركيا الأربعاء الفائت.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، ياسر الحمود، إنَّ قوات الجيش الوطني تقدمت مساحة 11كم على حساب قوات سوريا الديمقراطية “قسد” جنوب مدينة تل أبيض، لافتاً إلى أنها سيطرت على 7 قرى وباتت على مشارف قرية الشركراك وصوامع الحبوب فيها.

مضيفاً في سياقٍ متصل، بأن فصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً، تقدمت في المحور الجنوبي لمدينة تل أبيض 13 كم عن منطقة عين عيسى شمال الرقة، منوّهاً إلى أن اشتباك مسلح قد وقع بعد عصر اليوم، بين قوات النظام وقسد من جهة والجيش الوطني من جهة أخرى بعد اقتراب الأخير من محيط عين عيسى.

وبحسب مراسلنا، فقد قتل منذ صباح اليوم 21 عنصراً من عناصر قوات قسد و 16 عنصراً من قوات الجيش الوطني خلال المعارك الجارية شمال الرقة.

مشيراً إلى أن الجيش الوطني بدأ بعد التوغل جنوب تل أبيض بالزحف نحو منطقة عين عيسى شمال الرقة الاستراتيجية لتتم عملية فصل مدينة تل أبيض والمناطق الحدودية شمال الرقة عن باقي مناطق سيطرة قوات قسد.

لافتاً إلى أن أهمية مدينة “عين عيسى”، تأتي لوقوعها على مفرق طرق يؤدي إلى مدينة الرقة من جهة وتل أبيض وريف الحسكة من جهة وعين العرب ومنبج من جهة اخرى، مما أدى إلى استقدام تعزيزات لقوات النظام وقوات قسد اليها على حد سواء.

فرنسا تحذّر من ظهور داعش مرة أخرى شمال سوريا!


مجلس منبج العسكري يكشف لـ “ستيب” عن أول معركة منتظرة بين “قسد” والنظام السوري ضد المعارضة

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى