الشأن السوري

بريطانيا تستعد لمغادرة سوريا.. وفرنسا تدرس الأمر جديًا

نشرت الصحفية، لوسي فيشير، العاملة في صحيفة الـ”تايمز” البريطانية، منشورًا قالت فيه، إن بريطانيا تستعد لسحب قواتها الخاصة من سوريا، مؤكدة أن الاستعدادات للانسحاب التدريجي للقوات البريطانية قد بدأ.

وكتبت فيشير على تويتر، “القوات الخاصة البريطانية تستعد لمغادرة سوريا، على الرغم من أن الانسحاب لم يبدأ بعد، وليس هناك موعد نهائي محدد (يمكننا الحديث عن 24 ساعة أو بضعة أسابيع)، إلا أن آلية الإنسحاب التدريجي للقوات بدأت بالفعل”.

وكانت فيشير ذكرت في وقتٍ سابق، أن “القوات البريطانية كانت تعتمد على البنية التحتية الأمريكية”.

وذكرت صحيفة “التايمز” الأسبوع الماضي، أن بريطانيا مستعدة لسحب قواتها الخاصة العاملة في شمال سوريا في حال انسحاب القوات الأميركية.

ولم تعلق وزارة الدفاع البريطانية على عمليات القوات الخاصة، وعدد القوات البريطانية الموجودة في سوريا والمهام التي يؤدونها في البلاد غير معروفة.

بدورها ذكرت وكالة فرنس برس، أن فرنسا قد لا تجد أمامها من خيار سوى سحب قواتها من التحالف ضد تنظيم “داعش” في شمال سوريا، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من تلك المنطقة.

وتساهم باريس في نحو الف جندي في التحالف في سوريا والعراق، وتقول مصادر عسكرية إن من بين هؤلاء نحو مئتين من عناصر القوات الخاصة في شمال سوريا.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية عقب اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي في باريس برئاسة ماكرون أنه سيتم اتخاذ اجراءات “لضمان سلامة العاملين الفرنسيين العسكريين والمدنيين الموجودين في المنطقة”.

وكان أردوغان أكد في وقتٍ سابق عزم بلاده تنفيذ عملية “نبع السلام” شرق الفرات، فيما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الوقت قد حان لخروج القوات الأمريكية مما وصفها “الحروب السخيفة التي لا تنتهي”.

15102019 9

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى