الشأن السوري

مسؤول روسي يكشف عن “حوار مستمر” بين سوريا وتركيا

اشترك الان

كشف مسؤول روسي عن وجود محادثات مستمرة بين سوريا وتركيا على وقع العملية العسكرية التركية شرق الفرات، مؤكدًا أن حكومة بلاده ستمنع وقوع أي اشتباك بين الطرفين.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، تعليقًا على احتمال اندلاع نزاع عسكري بين تركيا وسوريا: “أعتقد أن حدوث أي اشتباك ليس من مصلحة أحد، بل أمر غير مقبول، ولهذا نحن بالطبع لن نسمح بذلك”.

وأشار لافرينتيف إلى وجود “حوار مستمر” بين سوريا وتركيا، وأوضح أن هناك اتصالات جارية “عبر قنوات وزارات الدفاع والخارجية والاستخبارات”.

وشدد لافرنتيف على أن روسيا لم تؤيد العملية العسكرية التي تشنها تركيا شمال شرق سوريا، على الرغم من التصريحات التي أدلى بها الجانب التركي.

وأكد أن حكومته “دعت تركيا دائمًا إلى ضبط النفس، واعتبرنا دائمًا أن تنفيذ أي عملية عسكرية في الأراضي السورية أمر غير مقبول”.

وأضاف أن روسيا تبذل جهود وساطة لتفعيل الحوار بين السلطات السورية والقوى الكردية، لافتاً إلى أن قاعدة حميميم الروسية استضافت مفاوضات بين الطرفين، لكن نتائجها غير معروفة حالياً.

وشدد على ضرورة أن يكون أمن حدود سوريا مع تركيا مضمونًا من خلال انتشار القوات الحكومية السورية في الأراضي الواقعة على طول المنطقة الحدودية بين البلدين.

هذا وأعلن النظام السوري نشر قوّاته في مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، وذكرت قناة (الإخبارية السورية)؛ الموالية للنظام، أنَّ “وحدات من الجيش العربي السوري انتشرت في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي”.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن الشرطة العسكرية الروسية سيّرت دوريات على طول خط التماس شمال غرب منبج، وأكدت أنها تجري مع نظيرتها التركية اتصالات تنسيقية للتحركات العسكرية في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى