الشأن السوري

أردوغان يتراجع عن قراره ويقرر لقاء مايك بنس

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم تصريحين متناقضين حول لقائه نائب الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية حيث أخبر الصحفيين في البرلمان أنه سيعيد تقييم الزيارة، وبوقت لاحق غرّد مسؤول الإعلام في الرئاسة التركية أنه سيلتقي الوفد الأمريكي غداً الخميس.

كان قد أعلن الرئيس التركي في وقت سابق من اليوم، أنه سيقرر بعد اجتماعه بنائب الرئيس الأمريكي مايك بينس ووزير الخارجية مايك بومبيو في أنقرة، هل سيجري زيارة إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل أم لا.

حيث شرح أردوغان للصحفيين سبب تقييمه الزيارة بما وصفه ب “الجدل والمناقشات والمحادثات في الكونغرس فيما يتعلق بشخصي وأسرتي وأصدقائي الوزراء تنم عن عدم احترام للحكومة التركية”.

في حين غرّد مسؤول الإعلام في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، “إن الرئيس رجب طيب أردوغان سيلتقي نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، غداً الخميس” على حسابه على التويتر.

وأكّد” ألتون”هو أنَّ” أردوغان يخطط لمقابلة الوفد الأمريكي الذي يرأسه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس غدًا” في حين نوّه إلى أن الرئيس أخبر مدير قناة سكاي نيوز أنه لن يقابل الوفد الأمريكي”.

وكان ترامب أعلن، أمس الثلاثاء، أن نائبه مايك بنس ووزير خارجيته مايك بومبيو سيتوجهان غدا إلى تركيا للتفاوض مع رئيسها رجب طيب أردوغان حول الوضع في شمال شرق سوريا.

حيث تعود زيارة بنس و بومبيو غداً إلى تركيا بعد مطالبت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة تركيا لمناقشة العملية العسكرية التركية شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى