الشأن السوري

بوتين سيستقبل أردوغان الأسبوع القادم لبحث مخاوف موسكو من “نبع السلام

أعلن الكرملين أنَّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيبحث خلال الأسبوع القادم مع نظيرة التركي، رجب طيب أردوغان، عدة مواضيع أبرزها قلق موسكو من عملية تركيا العسكرية “نبع السلام”.

وقال المتحدث باسم الرئاسية الروسية، ديميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أنَّ بوتين أعرب لأردوغان خلال المكالمة الأخيرة التي دارت بينهما أخيرًا عن قلقه بخصوص العواقب الإنسانية المحتملة لـ”نبع السلام”.

وأكد بيسكوف أنَّ موقف موسكو بخصوص “نبع السلام” معروف ولم يتغير، مضيفًا:”الوضع في شمال شرقي سوريا متوتر بسبب العملية العسكرية، وهذا الوضع سيكون نقطة مهمة للغاية في أجندات المفاوضات المزمع عقدها بين بوتين وأردوغان في سوتشي، يوم الثلاثاء المقبل”.

ودعا بيسكوف إلى عدم الاستعجال بالقفز للاستنتاجات حول ما إذا كان هناك خلافات بين موسكو وأنقرة بخصوص مساحة وعرض المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها عبر “نبع السلام”.

وتابع:الحديث ليس عن 30 كيلومترًا، ولا عن عشر كيلومترات، ثمة مواضيع محددة للمفاوضات التي ستجري في سوتشي الثلاثاء.

وتواجه “نبع السلام” موجة من التنديد والاستياء العالميين لعدة أسباب أولها القلق من فرار عناصر تنظيم الدولة “داعش” المحتجزين في المنطقة، وما قد يترتب على فرارهم، وليس آخرها سياسات تركيا الخارجية ومحاولة الدول المنددة رد ثأر سابق بينها وبين تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق