الفيديوسلايد رئيسي

شاهد بالفيديو|| ما حقيقة استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً بعملية “نبع السلام” شرق الفرات!؟

أعلنت تركيا، يوم الأربعاء 9/أكتوبر، عن انطلاق ما سمته بعملية “نبع السلام” بمشاركة فصائل المعارضة السورية المسلحة شرق الفرات، لتبدأ أولى هجماتها على المناطق الحدودية المحاذية لها، موقعةً خلال 9 أيام قتلى وجرحى بالمئات في صفوف المدنيين، إلى جانب آلاف النازحين.

شاهد بالفيديو|| ما حقيقة استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً بعملية "نبع السلام" شرق الفرات!؟

فيما وبدأت القوات التركية في سوريا، ووفقاً لوسائل إعلام كردية باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً شمال البلاد وخاصة في مدينة رأس العين خلال اليومين الفائتين، لتؤكد الإدارة الذاتية الكردية ذلك، اليوم الخميس، عبر نداء استغاثة باللغتين العربية والإنجليزية.

شاهد بالفيديو|| ما حقيقة استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً بعملية "نبع السلام" شرق الفرات!؟

هذا وأشارت وسائل إعلام كردية موالية للإدارة الذاتية، إلى استخدام تركيا مادة الفوسفور المحرمة دولياً، عبر طائراتها التي تقصف بشكلٍ متكرر أحياء المدينة منذ انطلاق العملية العسكرية.

وذكرت وكالة أنباء الموالية للإدارة الذاتية “هاوار”، أن عدد من الحالات المصابة بالحروق، وصلت مستشفى الشعب “گەل”، في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا.

شاهد بالفيديو|| ما حقيقة استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً بعملية "نبع السلام" شرق الفرات!؟

ونقلت الوكالة عن الطبيب “فارس حمو”، قوله:”العشرات من المصابين يومياً ينقلون إلى المشفى”، لافتاً القول :” الكثير من الحروق لانعرف سببها حقيقة، نعتقد أن أسلحة محرمة دولياً يتم استخدامها في قصف هؤلاء”.

ومن جانبها وجّهت الإداراة الذاتية، اليوم، وتأكيداً على ما يتم تداوله من استخدام تركيا لأسلحة محرمة دولياً نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية لإجلاء المدنيين والجرحى من ساحة الحرب والقصف التركي في مدينة رأس العين.

مشيرةً إلى استخدام تركيا جميع انواع الأسلحة هناك، بما فيها المحرمة دولياً، مؤكدةً القول:”تعجز فرقنا الصحية من الوصول إليه”.

ما حقيقة استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دولياً بعملية "نبع السلام" شرق الفرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى