الشأن السوري

لسببٍ لن تتوقعه مُدرس يقتل طفلاً بريف إدلب من أجل حبات زيتون!!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، حسن المحمد، أن بلدة قاح شمال مدينة إدلب وبالقرب من الحدود السورية التركية شهدت، مساء أمس الأربعاء، حادثة مؤلمة أقدم فيها مزارع على قتل طفل من أبناء بلدته وهو يحاول التقاط بعض حبات الزيتون، ليبيعها ببعض النقود ويشتري بثمنها حاجيات بسيطة له.

وبحسب مراسلنا فإنَّ المدعو “ظافر هلال”، من بلدة قاح وهو يعمل مُدرساً بالبلدة، قتل الطفل “نزار حمود جلو”، الذي يبلغ من العمر 10 أعوام.

وفي التفاصيل أشار مراسلنا إلى أن حادثة القتل تمّت عندما رأى القاتل “هلال” الطفل الصغير “جلو”، وهو يلتقط بعض حبات الزيتون من حقله، ما دفعه الغضب إلى مطاردة الطفل محاولاً الإمساك به، لكن سرعة الطفل في الركض فاقت سرعته.

مضيفاً، بعد تعب القاتل من ملاحقة الطفل أقدم على إطلاق النار عليه عبر بارودة صيد كانت في يده متعمداً، فأصابه في ظهره فأرداه قتيلاً.

فيما ولاذ القاتل بالفرار بعد فعلته هذه، ليقع قبل ساعات من الآن في قبضة الشرطة، ولا يزال التحقيق جارياً معه.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية من نوعها خلال الأسبوع، حيث أعلن مخفر شرطة سرمدا، الأسبوع الفائت، القبض على أحد المجرمين الذين قتل شخصاً من قرية كلبيد بالقرب من باب الهوى، ولاذ بالفرار ليتم إعتقاله في قريته في وقت لاحق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق