الشأن السوري

متخطيًا الأعراف الدبلوماسية.. ترامب يصف أردوغان بـ “الأحمق” ضمن رسالة

تناقلت وسائل إعلام أمريكية نص رسالة مثيرة، أرسلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في ذات اليوم الذي أعلنت فيه أنقرة بدء عملية “نبع السلام” شمال سوريا.

و كانت الصحفية Trish Regan من شبكة فوكس نيوز، أول من نشر نص الرسالة التي بعثها ترامب لنظيره أردوغان، مؤرخة بتاريخ 9 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال فيها ترامب: “لنعمل على صفقة جيدة، لا تكن أحمقًا”.

وحذّر ترامب نظيره التركي في لغة أثارت صدمة قائلًا: “لا تكن شخصًا قويًا” لافتًا إلى أن “التاريخ سينظر لك إيجابيًا إذا حققت الأمر بصورة صحيحة وإنسانية”. وفي الوقت ذاته حذّره بأن التاريخ سينظر إليه “إلى الأبد كالشيطان إذا لم تحصل أمورًا جيدة”.

وأضاف ترامب في رسالته، “لا تخيب ظن العالم”، لافتًا إلى أن الأكراد مستعدون للتفاوض ومستعدون لتقديم “تنازلات ما كانوا ليقدموها في الماضي”.

من جهته أكد مصدر دبلوماسي تركي، تعليقًا على نص الرسالة، أن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألقى برسالة نظيره الأمريكي دونالد ترامب بشأن العملية العسكرية في سوريا في سلة القمامة”.

وقال المصدر الدبلوماسي، إن الرئيس أردوغان “لم يلق بالًا للرسالة وتم رفضها، وكان الرد عليها بالإعلان عن بدء العملية العسكرية”.

وعلّق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على نص الرسالة، فيما غرّد الأمير السعودي، عبد الرحمن بن مساعد، قائلًا: “لمن لا يجيد الإنجليزية.. لم أجد له ترجمة دقيقة متاحة.. ولكن يكفي ترجمة آخر 3 كلمات: لا تكن أحمقًا!!”.

وفيما يلي نستعرض عددًا مما تداوله نشطاء على هذه الرسالة:

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى