سلايد رئيسي

العراق تغلق منافذها الحدودية الغربية مع سوريا على خلفية “نبع السلام”

أغلقت العراق جميع المنافذ الحدودية البرية القريبة من المناطق التي كانت تشهد عمليات قتالية في سوريا.

وأصدرت وزارة الهجرة العراقية بيانًا نقلته وكالات الأنباء العراقية، وأكدت فيه على ضروة السيطرة على الوضع وإغلاق الحدود بوجه العناصر المشتبه بها.

ولفت البيان إلى أنَّ وزير الهجرة والمهجرين العراقي، نوفل بهاء موسى، استقبل بمقر الوزارة ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أيمن غرايبة، وتباحصا عددًا من الملفات أبرزها ملف النازحين من شمال شرقي سوريا إلى العراق إثر العملية العسكرية التي كانت دائرة هناك.

وقال موسى في البيان إن جميع المنافذ الحدودية البرية القريبة من العمليات القتالية شمالي سوريا مغلقة حاليًا بسبب دخول القوات التركية والوضع الأمني الحالي.

وأشار موسى إلى أن خطورة الموقف تتطلب التعاون والتنسيق من أجل السيطرة على الوضع وعدم دخول العناصر المشتبه بها مع العائلات النازحة الهاربة من المعارك.

وأكدَّ موسى أنَّ حكومته تراقب الأوضاع الأمنية والإنسانية على الحدود مع سوريا، وتتهيئ لكافة الظروف الطارئة التي قد تنتج عنها عمليات نزوح جماعية.

وكان وزير الخارجية العراقي التقى في بغداد، يوم أمس، نظيره الفرنسي في العاصمة العراقية بغداد، وتباحثا تطورات “نبع السلام”، ووجوب التحرك السريع لوقف العمليات شمال شرقي سوريا.

فيما أبرمت الولايات المتحدة الأمريكية ليل أمس اتفاقًا مع تركيا لإيقاف إطلاق النار في محاور عملية “نبع السلام” على الحدود السورية-التركية لمدة 120 ساعة، ليتم خلال هذه المهلة انسحاب عناصر ميليشيا “قسد” من المنطقة.

 

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق