ميداني

عنصر بميليشيا الدفاع الوطني يطعن شابًا بحلب لرفضه شراء “البيرة” له

تعرض أحد المدنيين بمدينة حلب،خلال الساعات الأخيرة، للطعن عدة مرات على يد أحد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، بعد رفضه شراء “البيرة” له.

وفي التفاصيل، نقلت الصفحات الإخبارية الموالية للنظام خبرًا مفاده أنَّ عنصر ميليشيا الدفاع الوطني، عبدو خلدون قوجة، طعن المواطن، حسن.د، بعدة طعنات برقبته، في منطقة محطة بغداد وسط حلب المدينة.

ولفتت الصفحات إلى أنَّ القوجة أوقف المواطن بالقرب من أحد الحدائق العامة بالمنطقة، وطلب منه شراء زجاجة “بيرة” له من إحدى المحال القريبة، ليرفض المواطن ذلك، محاولًا العنصر عقبها سرقة نقود وهاتف المواطن بعد أن أشهر “سكين” عليه.

وأضافت الصفحات أنَّ المواطن حاول مقاومة عنصر ميليشيا الدفاع الوطني”القوجة” ليتلقى منه ثلاث طعنات في رقبته وقع إثرها أرضًا، ليهرب بعدها القوجة لمعقل الميليشيا في منطقة السيد علي بالمدينة.

وتابعت الصفحات أنَّ أهالي المنطقة أسعفوا الشاب لمستشفى الرازي، وكشف التقرير الطبي عن تعرضه لتمزق كامل بالعضلة الجانبية اليسرى من الرقبة، وانقطاع عدة أوتار.

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، حيث ترزح حلب المدينة تحت سطوة الميليشيات الإيرانية وميليشيا الدفاع الوطني، ما يعرض أهلها بشكل متكرر لحوادث السرقة والقتل والاغتصاب نتيجة غياب السلطة على هذه الميليشيات.

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق