الشأن السوري

ميليشيا حزب الله تستقدم تعزيزات عسكرية جديدة إلى القلمون وتزيد نقاطه العسكرية

استقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني، أمس، دفعةً جديدة من تعزيزات عسكرية إلى مدينة قارة في القلمون الغربي، وسط تحركات أمنية كثّيفة شهدتها المنطقة.

كما وقام بإعادة نقاط تمركزه في “حي الكرب” بالقرّب من المستشفى الوطني وسط المدينة، إلى جانب تمركزه داخل عدّة أبنية في الحي المذكور، وسط تشدد أمنّي كثّيف، حيث منع الأهالي من دخول المنطقة، تزامناً مع رفع سواتر ترابية بالقرب من مقراته العسكرية، وفقاً لصوت العاصمة.

فيما وبدأت تحركات عسكرية لميليشيا حزب الله اللبناني أيضاً في الحي الشمالي من المدينة، وخاصة في المنطقة الواقعة خلف استراحة الأمراء بالقرّب من أوتوستراد دمشق- حمص، وتعتبر منطقة سكنية لعوائل “شيعية” عائدة لعناصر الحزب المذكور، في مجمع سكني أنشئ حديثاً.

وتزداد مخاوف أهالي مدينة قارة في القلمون الغربي من اندلاع خلاف جديد بين حزب الله وميليشيا اللجان الشعبية، فتكون الكارثة عليهم ولا معين.

ومن جهةٍ أخرى تزامنت التغييرات الأمنية في مدينة “قارة” مع تسيير دوريات تابعة للميليشيا في منطقة البيدر المجاورة لها، إضافةً إلى دوريات أخرى في مناطق دير عين القص وعين البيضاء المجاورتين.

هذا وتشهد تلال البيدر المحيطة بالمنطقة إنشاء نقاط جديدة تابعة لحزب الله منذ أيام، ورجحت مصادر لصوت العاصمة “أنها قاعدة دفاع جوي تُقيمها لحماية أرتالها من الاستهداف الجوي الإسرائيلي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق