دوليسلايد رئيسي

أردوغان يفتح النار على أوروبا وأمريكا.. ولا تفاوض مع ميليشيا “قسد”

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، رفض حكومة بلاده الجلوس على طاولة المفاوضات مع أي تنظيم إرهابي، في إشارة لتنظيمي “ي ب ك/ بي كا كا” المكونين الرئيسيين لميليشيا “قسد”.

وقال أردوغان في افتتاحية النسخة الثالثة من منتدى “TRT WORLD 2019” بمدينة إسطنبول، إنَّ ما يفعله الجيش التركي في سوريا “عملية نبع السلام”هو من أجل تأمين الحدود التركية، مشيرًا إلى أنَّ بلاده تقوم بواجباتها بجميع أنحاء العالم، وتستجيب لمن يطلب مساعدتها، على حد وصفه.

وهاجم أردوغان الدول الغربية بقوله:” الغرب كله وقف مع الإرهابيين ووجه انتقادات لنا”، في إشارة لتنديد الغرب بعملية نبع السلام ضد ميليشيا “قسد”.

وأشار أردوغان إلى أنَّ بلاده تختلف بوجودها عن الذين يبيتون النوايا الخبيثة بسوريا والعراق وأفغانستان وليبيا وإفريقيا والبلقان، مضيفًا :” نحن هناك، في سوريا، للمصير المشترك الذي يجمعنا، وهذا الشيء عصي على فهم من يعتبر قطرة النفط أغلى من قطرة الدماء” في إشارة لأمريكا والدول الأوروبية.

وتابع: “إنَّ الذين يؤمنون بحرية الفكر وحرية المعتقد لن يبدلوا فكرهم ومعتقدهم بالدولار الأخضر”، على حد تعبيره، لافتًا إلى أنَّ لقاءه المرتقب بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، يوم غد، سيتناول مستجدات الأوضاع بسوريا، للتخطيط للخطوات القادمة.

وكان أردوغان كشف يوم أمس عن تفاصيل جديدة حول المنطقة الآمنة المزمع إنشاءها عبر عملية “نبع السلام”، ملوحًا بعودة العمليات العسكرية ضمن إطار “نبع السلام” في حال لم يتم تنفيذ بنود الاتفاق الذي تم توقيعه مع أمريكا، الخميس الفائت، والذي تنتهي مهلة تنفيذه يوم غد.

اقرأ أيضاً :

أردوغان يكشف تفاصيل جديدة عن المنطقة الآمنة شمال سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق