دولي

صحيفة أمريكية تكشف عن هدف ترامب من إبقاء بعض جنوده في سوريا

نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أمس الاثنين، عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس الإبقاء على بضع مئات من القوات الأميركية في شمال شرق سوريا.

وبحسب الصحيفة فأن المهمة الرئيسية للقوة الأميركية المتبقية ستكون في منع قوات النظام السوري أو القوات الروسية من السيطرة على حقول النفط السورية، والتي تقع أساساً في الأراضي التي يسيطر عليها الكرد في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد. لكنها ستمكن الجيش الأميركي أيضاً من الاحتفاظ بموطئ قدم في القتال ضد مقاتلي “داعش”.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقديم الفكرة إلى ترامب الأسبوع الماضي جاء من قبل السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الذي عارض بشدة قرار الرئيس المبدئي بسحب جميع القوات الأميركية البالغ عددها 1000 جندي من شمال شرق سوريا.

وقال مسؤولون عسكريون إن البنتاغون يدعم خطة لمغادرة ما يصل إلى 300 من قوات العمليات الخاصة للقيام بهذه المهمة. وتحظى الفكرة أيضاً بدعم في وزارة الخارجية، وفقاً للأشخاص المطلعين على القضية.

بالإضافة إلى إبقاء حقول النفط السورية خارج الأيدي الروسية، يمكن للقوات الأميركية أن تساعد الولايات المتحدة في الحفاظ على علاقة مع الكرد السوريين وممارسة قدر ضئيل من النفوذ في المنطقة حيث حاولت واشنطن تشجيع الأتراك والكرد على الحفاظ على وقف إطلاق النار.

وذكرت الصحيفة أن أي وجود للقوات الأميركية في سوريا سيكون محمياً بالقوة الجوية الأميركية.

وقالت “وول ستريت جورنال” إنه من غير المعروف أي الدول، إن وجدت، ستكون على استعداد للمساهمة بقوات لمثل هذه المهمة، ولم يقدم المسؤولون الأميركيون أي تفاصيل.

وقال غراهام أيضاً إنه يعتقد أن الولايات المتحدة والكرد يمكن أن يعملوا معاً لتحسين حقول النفط السورية في الجزء الشرقي من البلاد حتى يتمكن الكرد من جني إيرادات منها. وأضاف: “الرئيس ترامب يفكر خارج الصندوق”.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك عدداً من العوائق التي تحول دون تنفيذ الفكرة، أكبرها هو الحفاظ على الأمن في منطقة واسعة مع عدد صغير من القوات، بالإضافة إلى كيفية تصدير النفط المنتج في شمال شرق سوريا، فتصدير النفط عبر تركيا هو أمر غير ثابت سياسياً.

شاهد بالفيديو|| ماذا قال أردوغان لبوتين لحظة وصوله إلى سوتشي لمناقشة عملية “نبع السلام”؟


وكالة روسية تكشف تفاصيل الاتفاق بين “قسد” والنظام السوري.. هذا أهم ما ورد فيه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق