سلايد رئيسيميداني

قوات النظام تداهم حلب الشرقية بحثًا عن مطلوبين للاحتياط.. وأحد الشبان يطلق الرصاص عليهم!

شنّت قوات الشرطة العسكرية واستخبارات الأمن العسكري التابعتين للنظام السوري، خلال أمس واليوم، حملة اعتقالات بهدف السوق للخدمة الاحتياطية بحق أبناء الأحياء الشرقية من حلب المدينة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل محمد، إنَّ قوات النظام انتشرت اليوم بأحياء المشهد والأنصاري، واعتقلوا 9 شبان بهدف سوقهم للخدمة الاحتياطية بصفوف قوات النظام.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ حالة من الهلع سادت أوساط العائلات في هذه الأحياء، حيث حاولت أمهات الشبان منع قوات النظام من سوق أبناءهم، عبر الصراخ والترجي ومحاولة الاستعطاف، ولكن دون جدوى.

ونوّهت مراسلتنا إلى أنَّ قوات النظام “الشرطة العسكرية والأمن العسكري” نشرت عدّة دوريات، يوم أمس، بأحياء صلاح الدين ومساكن هنانو بحلب الشرقية بحثًا عن مطلوبين للخدمة الاحتياطية.

وأشارت مراسلتنا إلى أنَّ قوات النظام اعتقلت 3 شبان من هذه الأحياء، كما حاولت القبض على أحد الشبان بحي صلاح الدين، ليبادرهم بسحب مسدس كان بحوزته، ويطلق الرصاص بالقرب من أحد عناصر قوات النظام، ليلوذ بعدها بالفرار ويختبأ داخل أحد منازل الحي.

وعقب السؤال عنه، تبين أنَّ الشاب الذي أطلق الرصاص على عناصر قوات النظام هو أحد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة، حيث انتشرت قوات النظام داخل أحياء حلب الشرقية عقب الحادثة.

والجدير بالذكر أنَّ حلب المدينة تعاني من شح بفئة الشباب، حيث غادر أغلبهم المدينة عقب سيطرة قوات النظام عليها بدعم من الطيران الروسي أواخر العام 2015، فيما اضطر من بقي إما للالتحاق بصفوف قوات النظام والميليشيات الرديفة، أو الفرار عبر طرق التهريب باتجاه تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق