دوليسلايد رئيسي

وزير الخارجية التركي: المنطقة الآمنة ستنقذ مستقبل سوريا السياسي

أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن أكبر بلدين في العالم، روسيا وأمريكا، قَبِلا بشرعية عملية “نبع السلام” التي نفذتها تركيا شرق نهر الفرات.

وقال تشاووش أوغلو، في لقاء مع صحفيين، اليوم الأربعاء، إن “التاريخ سجل اتفاقيتي تركيا مع أمريكا وروسيا بخصوص سوريا على أنهما نجاح سياسي”. مشيرًا إلى أن بلاده وقعت اتفاقيتين قويتين مع البلدين خلال 5 أيام.

وأضاف، أن “إرهابيو ي ب ك/ بي كا كا، سينسحبون بموجب الاتفاق، 30 كيلومترًا من الحدود التركية نحو الجنوب بما في ذلك القامشلي”، وحتى حدود العراق بما في ذلك عين العرب.

وأكد وزير الخارجية أن المنطقة الآمنة ستكون نقطة تحوّل مهمة جدًا في إنقاذ مستقبل سوريا السياسي، مشددًا على أن بلاده تحافظ على وحدة الأراضي السورية.

وقال تشاووش أوغلو، إن الجهود التي تبذلها تركيا منعت الإرهابيين من إقامة دولة لهم شمال سوريا، محذرًا أن بلاده ستقوم بتحييد أي عنصر إرهابي “إذا وقف في طريقنا”.

وأشار إلى أن نظام الأسد، “غير قادر على تطبيق اتفاق أضنة حتى لو أراد ذلك”، مؤكدًا أن بلاده ليس لديها اتصال مباشر مع النظام السوري.

وفيما يتعلق بتنظيم “داعش”، أوضح أن ميليشيا “قسد” تستخدم تنظيم “داعش” الإرهبي في محاولة لاكتساب مشروعية. وتابع: “من غير الممكن إطلاق سراح إرهابيي تنظيم “داعش” المحتجزين، لأنهم سيهاجموننا أولًا في حال إخلاء سبيلهم”.

وحول إدارة المنطقة الآمنة، قال أوغلو، “إن العرب يشكلون غالبية السكان شمال سوريا، فهم سيتولون الإدارة، وإذا كان هناك أكراد، فسيكونون في السلطة أيضًا”.

وزير الخارجية التركي: المنطقة الآمنة ستنقذ مستقبل سوريا السياسي

اقرأ أيضاً :

تركيا: الانسحاب الكردي من الحدود “أنجز” وتوقفت عملية نبع السلام

بومبيو: وقف إطلاق النار يسير بشكل جيد.. وسننفذ بقية بنود الاتفاق بالساعات القادمة

نائب الرئيس الأمريكي: قسد انسحبت بشكل كامل من المنطقة الآمنة وجاري التفاوض لوقف إطلاق نار دائم

جيفري: أمريكا ليس لديها أي نية للإطاحة بالأسد!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق