الشأن السوري

مظاهرة بريف حلب مناوئة لفصائل المعارضة المدعومة تركيًّا

خرج أهالي ريف حلب الشمالي اليوم الخميس، بمظاهرات، طالبت بمعرفة مصير القرى التي أحكمت ميليشيا “قسد” سيطرتها عليها قبل ثلاث سنوات، هجّرت أهلها منها.

ورفع المتظاهرون عدة لافتات، بعضها كتبت باللغة الإنكليزية وبعضها باللغة العربية ومن بعض ما كتب: “إلى سليم إدريس وزير الدفاع أين أنتم من اتفاق سوتشي وهل أنتم والجيش الوطني راضون عنه؟”.

وكُتب على أخرى: “إلى الموقعين على اتفاق سوتشي معكم 36 ساعة فقط لتخبرونا عن مصير تل رفعت وما حولها”.

هذا وقد بلغ عدد القرى والبلدات التي هجرت “قسد” منها أهلها وسلبت عدداً كبيراً من بيوتها بتهمة انتماء أصحابها لـ “الجيش الحر”، أكثر من 42 بلدة وقرية.

وتعدّ مهلة 150 ساعة التي منحتها روسيا لـ “قسد” لتنسحب من المناطق المتفق عليها لإقامة منطقة آمنة، مهمة لكثير من المناطق وأهلها المهجرون منها من منبج شرقاً وصولا لمنغ ومرعناز وديرجمال غرباً، وبانتهاء المهلة سيتّضح مصيرهم.

فيديو.. تسيير أول دورية للقوات الروسية شمال سوريا في إطار اتفاق سوتشي


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق