شاهد بالفيديوسلايد رئيسي

شاهد بالفيديو|| مواجهات بين أنصار حزب الله والمتظاهرين وسط لبنان و”نصرالله” يهدد

وقعت مواجهات واشتباكات حادة، اليوم الجمعة، مع دخول المظاهرات اللبنانية يومها التاسع، بين أنصار حزب الله اللبناني والمتظاهرين وقوى الأمن في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت.
 
وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإنّ مناصرو “حزب الله” تمركزوا في 3 نقاط مختلفة، منتشرين على شكل مثلث في ساحة رياض الصلح، حيث أقدموا على رمي المتظاهرين بالاحجار والعصي والعبوات البلاستيكية..
 
مؤكدةً على ظهورٍ واضح لأنصار حزب الله، الذين كانوا يرتدون قمصاناً سوداء يشتهر بها أنصار “لبيك، نصر الله”، وعند اشتداد الاشتباكات تدخلت قوات مكافحة الشغب للفصل بين الطرفين، ومنعت تفاقم الأحداث، لتعتقل إثر ذلك عدداً من أنصار حزب الله.
 
تزامناً مع تصعيد الاشتباكات بين الأطراف المذكورة، ألقى زعيم حزب الله اللبناني “نصرالله حسن”، تصريحاً قال فيه:”الحكومة مصمّمة على تنفيذ قراراتها ضمن المهل الزمنية المحددة، وأنا أتكلم اليوم نيابة عن حزب الله فقط، والورقة الإصلاحية ليست وعوداً ولن تكون حبراً على ورق”.
 
وأضاف في سياقٍ متصل :” البعض حاول منذ اليوم الأول للحراك أن يقول إن الحزب يُهدد المتظاهرين، فقلت إنّ “حزب الله” إذا شارك في الحراك فسيظهر لونه وسيأخذ الحراك مساراً آخر حيث سيُتهم بالصراعات الإقليمية”.
 
مناشداً المتظاهرين أن يفتحوا بكلّ “أدب وأخوّة” الطرقات أمام المواطنين ليذهبوا إلى أعمالهم، لافتاً إلى أن قطع الطرقات من وسائل الإحتجاج المدني لتحقيق مطالب محقّة، قائلاً “9 أيام مانعين الناس تشتغل، ماذا عن بقية الناس غير الموجودين في الميادين وحابسينا ببيوت…”.
 
واعتبر “نصرالله” أن إذلال يحصل على الطرقات التي يتمّ قطعها، حيث يعمل المتظاهرون على طلب الهوية وتحوّلت بعض الطرقات إلى حواجز، منوّهاً بأنه إذا أرادت الإرادة الشعبية بغالبيتها الإبقاء على إقفال الطرقات فلتبقَ.
 
وتأتي الاحتجاجات الجماهيرية في لبنان غير المسبوقة وسط أزمة اقتصادية متفاقمة في البلاد، مع ازدياد فرض الرسوم من قبل الحكومة على الكثير من الأمور التي فجرت ثورة، كما ويعد لبنان ثالث أكثر الدول مديونية في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى