الشأن السوري

تعرّف على خليفة “البغدادي” الجديد والملقّب بـ”الشرس”

كشف مسؤول أمني عراقي عن اختيار شخصية جديدة خلفًا لـ زعيم تنظيم الدولة (داعش)، واصفًا الخطوة بـ”مباركة” من الزعيم السابق “أبو بكر البغدادي”.

وقال مسؤول رفيع في استخبارات وزارة الداخلية العراقية بتصريحات أدلى بها لإذاعة (مونتي كارلو) الدولية، إنَّ التنظيم اختار شخصية جديدة خلفًا للزعيم السابق “البغدادي”.

تنصيب “التركماني” بمباركة البغدادي

وأشار إلى أنه من المرجّح أنَّ الاختيار وقع على المدعو “عبد الله قرداش” والملقّب بـ “أبي عمر التركماني”، لافتًا إلى أنَّ تنصيب الخليفة الجديد حدث قبل فترة ليست بقصيرة، وبدعم ومباركة الزعيم السابق، وتزكية منه مباشرة.

حيث حظي هذا الترشيح بموافقة كل أعضاء مجلس شورى التنظيم.

الخليفة الجديد أكثر شراسة من سابقه

اعتبر المسؤول العراقي أنَّ المرحلة المقبلة من الحرب على تنظيم الدولة لن تكون سهلة بمقتل البغدادي، فـ”قرداش” أسوأ من “البغدادي” وأشرس، ويملك نفوذًا قوياً داخل أجزاء واسعة من هيكلة التنظيم.

متى وقع التنصيب!!

وبحسب مصادر متقاطعة، فقد رشّح “البغدادي” في أغسطس / آب الماضي، قرداش، خليفة له لزعامة التنظيم، وما سماه بيان التنظيم برعاية “شؤون المسلمين”، حسب مواقع مقربة من تنظيم داعش.

وجاء الإعلان عن تعيين “قرداش” خليفة للبغدادي، بعد نحو أربعة شهور من آخر ظهور للبغدادي، في التاسع والعشرين من شهر أبريل / نيسان الماضي؛ الذي توعد خلاله الولايات المتحدة الأميركية بمزيد من الأعمال، كما عد تفجيرات سريلانكا التي راح ضحيتها العشرات بمثابة ثأر لما حصل في منطقة الباغوز في سوريا.
علاقة ممتدة من سجن (بوكا)

أشارت المصادر إلى أنَّ العلاقة بين قرداش والبغدادي تمتد لنحو 16 عامًا، بعدما التقيا في سجن (بوكا) الأمريكي بمحافظة البصرة جنوب العراق.

وينحدر “قرداش” من بلدة تلعفر غرب مدينة الموصل شمال العراق.

28102019 6

اقرأ أيضاً :

تحقيق صحفي|| حقائق تُكشف لأول مرة عن تأسيس تنظيم داعش وعلاقته بالنظام السوري

مقتل اليد اليمنى للبغدادي في عملية مشتركة بين قسد والجيش الأمريكي بجرابلس (فيديو صور)

من هي “كايلا مولر” التي حملت اسم عملية القضاء على البغدادي؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق