الشأن السوري

صحيفة أمريكية تكشف بقاء آلاف القوّات الأجنبية في سوريا وتعزيزات صينية لقوّات النظام السوري

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الاثنين، من خلال تقريرٍ لها عن وجود آلاف القوات الأجنبية في سوريا، مشيرةً إلى أن بعضها قد لا يغادرها أبداً، ليؤكد موقع “ميدل إيست مونيتور” من أن الصين تخطط إرسال قوات إلى سوريا خوفًا من مسلحي تركستان الشرقية.

الصحيفة الأمريكية، تقول في مقدمة تقريرها “قد تضع الحرب السورية المستمرة منذ زمن طويل أوزارها ببطء، بيد أن سوريا غارقة في خضم ترسانة من الأسلحة ومجموعة مربكة من الميليشيات المحلية وآلاف من القوات الأجنبية، وبعضها قد لا يغادر أبداً”.

حصل بشار الأسد على مساعد حاسمة من حليفَية إيران وروسيا مكنته من استعاد مناطق واسعة من سوريا وإحراز تقدُّم على الأرض، لكن يبدو أن حكمه أصبح يعتمد اعتماداً كبيراً على المساعدة المستمرة من الميليشيات التي ترعاها إيران والتي انتشرت في جميع أنحاء البلد الذي مزقته الحرب.

في حين نقل موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني،  خبراً يفيد بأن الصين تخطط لإرسال قوات إلى سوريا من أجل مساعدة قوات الرئيس بشار الأسد.

لكن لم تنشر أي مصادر غربية أخرى الخبر المنقول عن مصادر مطلعة لم يكشف الموقع الناطق بالإنجليزية عن هويتها.

وتشير هذه المصادر إلى أن هذه الخطوة تأتي مع تزايد قلق الصين من وجود مسلحين إسلاميين في منطقة تركستان الشرقية، بعد رصد تقديمهم المساعدة إلى جماعات المعارضة في سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى