الشأن السوري

تحرير الشام تعزز جبهات الحزب التركستاني بالساحل بمئات العناصر.. وأولى إنجازاتها تدمير جرافة للأسد

أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، أنَّ فصائل المعارضة تمكّنت ظهر اليوم الثلاثاء من تدمير جرافة عسكرية وقاحط عسكري على محور بلدة الكبينة بريف اللاذقية، موقعًة قتلى وجرحى من عناصر قوّات النظام السوري، وذلك خلال تقدّمهم على محور البلدة.

هذا ونقلت وكالة (سبوتنيك) الروسية عن مصدر محلي في إدلب قوله، إنَّ “تنظيم جبهة النصرة أرسل من مناطق سيطرته بمحافظة إدلب حوالى 500 عنصرًا إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، خلال 72 ساعة الماضية”.

وأوضح المصدر أنَّ ذلك جاء “بعد طلب أحد قيادات (الحزب الإسلامي التركستاني) من النصرة، إرسال تعزيزات لهم لمواجهة محاولات تقدّم النظام السوري الذي كثّف من اختباراته النارية لتماسك خطوط التماس عبر محور جبال الكبينة”، على حد تعبيره.

وأكّد المصدر أنَّ “المسلحين الذين أرسلتهم الهيئة معظمهم من الجنسيات الأجنبية (شيشان وصينيين وأوزبك وجنسيات أخرى)، وذلك لسدِّ النقص الحاصل لدى الحزب التركستاني الذي خسر خلال الأسبوعين الماضيين العشرات من عناصره خلال المواجهات مع قوّات النظام في المنطقة”.

وأشار إلى أنَّ التعزيزات التي وصلت إلى جبهة ريف اللاذقية، تمَّ نقلها على عدّة دفعات بواسطة آليات صغيرة ودراجات نارية ليلاً، خوفاً من ضبط أرتالهم من قبل طيران الاستطلاع الروسي.

وبتاريخ الـ 24 من أكتوبر الماضي، تصدت فصائل المعارضة بالتعاون مع هيئة تحرير الشام، لمحاولة قوات النظام بدعم وإشراف من الطيران الحربي الروسي اقتحام محور الكبينة الاستراتيجي بريف اللاذقية الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى