الشأن السوري

خاص لـ “ستيب” || ملاسنات بين وفدي المعارضة والنظام السوري بجنيف تتسبب بتعليق المفاوضات

كشف مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” اليوم الخميس، أن تعليق اجتماع اللجنة الدستورية الموسعة جاء بسبب مشادات كلامية حصلت بين وفد المعارضة السورية ووفد النظام السوري.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إنّ المشادات الكلامية جرت بعد أن بدأ وفد النظام السوري يحيي الجيش، فرد وفد المعارضة بالمثل وحيا الجيش الحر وفصائل المعارضة.

وأضاف المصدر أن رد المعارضة لم يرق لوفد النظام فوصفوا فصائل المعارضة بأنها عصابات مسلحة، فردت المعارضة أن الجيش هو جيش إرهابي وليس جيش سوريا، وأنه خليط من ميليشيات طائفية.

ولفت المصدر إلى أن الاجتماع الذي كان بحضور المبعوث الخاص لسوريا، غير بيدرسون، توقف لمدة ساعة بعد طلب من رئيس وفد النظام السوري أحمد الكزبري.

من جهتها قالت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري “سانا”، إنه تم تعليق اجتماع الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور لمدة ساعة بقرار من أحمد الكزبري بعد إصدار مشاركين من الطرف الآخر أصواتاً شاذة أثناء ترحم على قوات النظام السوري.

يشار إلى أن اجتماعات اللجنة الدستورية كانت قد بدأت يوم أمس، بكلمة افتتاحية من غير بيدرسون ومن ثم تبعه رئيس وفد النظام السوري أحمد الكزبري ورئيس وفد المعارضة السورية هادي البحرة بكلمات افتتاحية، ومن المقرر أن الاجتماعات المصغرة ستبدأ الأسبوع المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق