الشأن السوري

الخارجية التركية تتوعد الأكراد بأخذ مدن سورية أخرى

قال وزير الخارجية التركي، تشاوويش أوغلو، اليوم الجمعة، في تصريح إنَّ التفاهم التركي الروسي يشمل انسحاب “الإرهابيين”، في إشارةٍ منه إلى القوّات الكردية، إلى ما وراء عمق 30 كم بما فيه مدينة القامشلي التي تُستثنى فقط من إجراء الدوريات المشتركة.

متابعاً:” سيتم إخراج إرهابيي “ي ب ك/بي كا كا” من مدينتي تل رفعت ومنبج السوريتين، وحققنا عبر الاتفاقين مع واشنطن وموسكو ما كنا نريده وبأقل الخسائر ولو لم نطلق عملية “نبع السلام” لما تحققت هذه الأمور”.

ومن جهتها أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان أن الدورية العسكرية التركية – الروسية شرق منطقة عملية نبع السلام تنفّذ عبر 8 مدرعات وطائرة دون طيار.

مؤكدةً تفكيك وتدمير ورشة متفجرات مصنوعة يدوياً تابعة لــ “PKK” في مدينة تل أبيض، وضبط طن واحد من نترات الأمونيوم.

وذكرت الوزارة بأنه حتى الآن جرى تفكيك أكثر من 400 لغم ومتفجرات مصنوعة يدوياً إلى جانب مركبة مفخخة، في إطار “نبع السلام” شرق الفرات.

وكان الجيش التركي قد أطلق في 9/ أكتوبر الماضي، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات بشمال سوريا، فيما وعلق عملياته في 17 أكتوبر، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب المسلحين الأكراد من المنطقة، وأعقب ذلك اتفاق تركي-روسي في 22 من الشهر ذاته حول انسحاب القوات الكردية بأسلحتها عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى