سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| مشاهد من معارك فصائل المعارضة بريف اللاذقية، فما حقيقة سيطرتها على مواقع الأسد

الساحل
أعلنت فصائل المعارضة المتمثلة بكل من “هيئة تحرير الشام” وغرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” و”الحزب الإسلامي التركستاني” و”أنصار الإسلام والتوحيد” و”الجبهة الوطنية للتحرير”، إلى جانب بعض الفصائل المحلية الأخرى ضمن غرفة عمليات واحدة، صباح اليوم الجمعة، سلسلة عمليات بهدف تحرير مواقع وتلال استراتيجية بريف اللاذقية الشمالي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الساحل السوري، ياسين عمر، إنّه وبعد القصف العنيف والمعارك الأخيرة التي شهدتها عدة جبهات في ريف اللاذقية الشمالي، بدأت فصائل المعارضة، صباح اليوم، عملاً عسكريًا واسعًا على مناطق استراتيجية جديدة في ريف اللاذقية الشمالي.

حيث بدأت المعارضة بهجوم واسع من عدة محاور، ردًا على القصف المستمر للقرى والبلدات، وذلك بمشاركة فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير” وعدة فصائل إسلامية أخرى.

وأكّد مراسلنا أنه تمّت السيطرة على كل من “تلة رشو، تلة البلوط، القرميل، قرية عين البيضة”، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بريف اللاذقية، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثّف على المحاور.

وأشار إلى مقتل أكثر من 20 عنصرًا لقوّات النظام السوري، بالإضافة إلى تمكّن المعارضة من اغتنام رشاشات ثقيلة ومتوسطة.

في حين، قالت معرفات جهادية مقرّبة من “تحرير الشام” عبر تطبيق تيلغرام، إنَّ التلال التي تمّت السيطرة عليها من قبل الفصائل وهي كل من “تل الملك، تل زنجرلي، بيت العاصم”، كانت هجمات النظام تنطلق منها باتجاه محور الكبينة.

بدوره، نفى مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، ما أشيع عن السيطرة على التلال المذكورة، مؤكّدًا أنَّ المعارك ما زالت مستمرة ضمن عمليات كر وفر.

 

اقرأ أيضاً :

فصائل المعارضة وتحرير الشام تتصديان للمحاولة “الأعنف” لاقتحام الكبينة!

فصائل المعارضة تتصدى لمحاولة قوات النظام اقتحام الكبينة.. وتكبدها خسائر بالعشرات!!

شاهد بالفيديو كيف تبدو تلة الكبانة التي تحاول قوات النظام السوري اقتحامها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق