الصورسلايد رئيسي

تعرّف على طائرة “الجلاد” الروسية.. وكيف وصلت إلى سوريا (صور)

نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، تقريرًا تحدثت فيه عن تفاصيل طائرة “ميغ-23 إم إل دي” المعروفة باسم “الجلاد” الروسية، وكيف وصلت إلى سوريا بعد حل الاتحاد السوفيتي.

وقالت في تقريرها، أن النسخة الأكثر تطورًا من طائرة “ميغ-23” المعروفة باسم “ميغ 23 إم إل دي” أو “فلوغر” (الجلاد)، بحسب مصطلحات حلف شمال الأطلسي، لا تزال تقاتل ضمن صفوف قوات النظام السوري في سوريا.

تعرّف على طائرة "الجلاد" الروسية.. وكيف وصلت إلى سوريا

وزوّدت مقاتلة “الجلاد” برادار “سابفير” القادر على متابعة 6 أهداف جوية، وبالمحساس الحراري القادر على كشف الأهداف في الخفاء، وبإمكانها أن تطير بسرعة 2500 كيلومترًا في الساعة على ارتفاع كبير وبسرعة 1400 كيلومترًا في الساعة عند الأرض. ويبلغ مداها أكثر من 2300 كيلومتر.

أما عن تسليح مقاتلة “الجلاد” فكانت تحتوي على صواريخ “إر- 24” و”إر-60″، ومدفع عيار 23 ملم مع 200 قذيفة.

تعرّف على طائرة "الجلاد" الروسية.. وكيف وصلت إلى سوريا

وكانت روسيا السوفيتية تحجم عن تصدير مقاتلات “ميغ-23 إم إل دي” إلى الخارج، وبعد حل الاتحاد السوفيتي اقتسمت جمهورياته ما كان بحوزته من هذه الطائرات.

حينها اشترت سوريا مجموعة منها من جمهورية بيلاروسيا، حسب ” روسيسكايا غازيتا”. وهناك معلومات مفادها أن سوريا استخدمتها، بعد أن بدأت أحداث الحرب، لخفر حدودها الجوية بينما استخدمت نسخ “ميغ-23” الأقل تطورًا لضرب الأهداف الأرضية.

وكانت روسيا بدأت في الفترة الماضية، بتجربة أسلحة جديدة وآليات عسكرية في سوريا، منها طائرة “أوخوتنيك” الثقيلة المسيرة، والملقبة بالـ “صياد” فوق مناطق الشمال السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى