سلايد رئيسيسياسية

ماهي فرص المعارضة السورية في كسب تنازلات من اجتماعات اللجنة الدستورية؟

نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، مقال للكاتب إيغور سوبوتين، حول فرص المعارضة السورية في الحصول على تنازلات من النظام السوري في اللجنة الدستورية التي تنعقد في جنيف.

وجاء في المقال الذي حمل عنوان “يروّضون الأسد بمشروع دستور جديد” أن اللجنة تتألف من 150 عضوا، وهناك ثلاث مجموعات تضم كل منها 50 ممثلاً، عن النظام السوري والمعارضة والمجتمع المدني. وتحظى اللجنة بدعم الأمم المتحدة.

ونقلت الصحيفة، قول الخبير في المجلس الروسي للشؤون الخارجية، أنطون مارداسوف، إن كثيرا من المعارضين، وخاصة خبراء المجتمع المدني موالون لدمشق إلى حد بعيد. وهذه الحالة توحي بعملية ديكور سياسية، تحاول الأطراف إطلاقها فقط من أجل تحريك الأمور من النقطة الميتة.

وتابع الخبير أن هناك أسباب للتفاؤل الحذر، ترتبط في المقام الأول بالاتفاقات الروسية التركية.

فسيطرة المعارضة على شريط الحدود السورية التركية بأكمله، من محافظة إدلب إلى نقاط المراقبة قرب الحدود العراقية، وكذلك عودة اللاجئين إلى هذه المناطق، تهيئ الظروف لعمل واقعي بدرجة ما للجنة الدستورية.

واختتمت الصحيفة مقالها نقلا عن مارداسوف، أن اللجنة عبارة قناة تأثير يمكن أن تتيح للمعارضة الإعلان نفسها كقوة حقيقية غير مستعدة لنقل العملية السياسية إلى دمشق. كما يمنح عمل اللجنة موسكو فرصة لإجبار دمشق على تقديم تنازلات لا تميل إلى تقديمها.

بيدرسون يكشف عن خلافات داخل اللجنة الدستورية في جنيف


خاص لـ “ستيب” || ملاسنات بين وفدي المعارضة والنظام السوري بجنيف تتسبب بتعليق المفاوضات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق