شاهد بالفيديو

من وحي الحَراك الشعبي.. حسام الرسام يهدي أغنية لـ”أبو التكتك”(فيديو)

أصدر الفنان العراقي، حسام الرسام، خلال الساعات الأخيرة الماضية، أغنية جديدة بعنوان “أبو التكتك” أهداها للثورة العراقية والمتظاهرين العراقيين.

واختار الرسام كلمات أغنيته موجهًا إياها لسائقي عربة التكتك “عربة تنقل صغيرة تستخدم رديًفا للتكاسي في مصر والعراق والهند”، كون هذه الشريحة ساهمت بشكل كبير في المظاهرات التي اجتاحت العراق مطلع الشهر الحالي، ولا تزال مستمرة حتى الآن.

وتتنوع مشاركات سائقي عربة التكتك في المظاهرات ما بين نقل المظاهرين وإسعاف الجرحى وإيصال الأقنعة والمياه الغازية والأدوية المضادة للحساسية من القنابل المسيلة للدموع إلى نقاط التظاهر.

كما برز خلال أحداث اليوم وصول ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، إلى ساحة التحرير ببغداد للقاء المتظاهرين، مستقلة مع عدد من موظفي الأمم المتحدة عربة التكتك، ما أثار ردود أفعال إيجابية لدى المواطنين العراقيين.

 

اقرأ أيضاً :

التكتك العراقي.. كيف أوصل ثورة العراقيين للعالمية؟

شاهد عدسة ستيب تتجول وسط مظاهرات العراق وترصد أبرز مطالب العراقيين ومواجعهم

تركيا تُساند السلطات العراقية بقمع المظاهرات الشعبية وترسل شحنات “مواد مكافحة الشغب”

التكتك العراقي.. كيف أوصل ثورة العراقيين للعالمية؟

أيقونة الثورة العراقية، تغنى بها العراقيون، وأصبحت رمزا لهم، وسيلة مواصلات للفقراء تحولت لمسعف لجرحى الثورة العراقية، اخترقت الرصاص وقاومت القنابل المسيلة للدموع.. ماذا تعرف عن التكتك العراقي

التكتك العراقي.. كيف أوصل ثورة العراقيين للعالمية؟

التكتك العراقي.. كيف أوصل ثورة العراقيين للعالمية؟

Gepostet von ‎وكالة ستيب الإخبارية – Step News Agency‎ am Freitag, 1. November 2019

شابة عراقية تعزف موطني بساحة التحرير في بغداد ودبلوماسية غربية تصل الساحة بـالتُكتُك! (فيديو-صور)

فتاة تعزف في ساحة التحرير _موطني_
تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، مقطعًا مصورًا لشابة عراقية تعزف على آلة الكمان لحن أنشودة “موطني” وسط جموع المتظاهرين المتجمهرين بساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد.

ويظهر في المقطع المصور تفاعل المتظاهرين مع العازفة وإنشادهم معها، في الوقت الذي وصلت فيه ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق “جينين هينيس بلاسخارت” إلى ساحة التحرير مع عدد من الموظفين المرافقين.

وأثار وصول بلاسخارت للساحة مستقلة التُكتُك “وسيلة تنقل شهيرة في مصر والعراق والهند” موجة من ردود الأفعال التي عبرت عن الاحترام والتقدير لشخصيتها، ولعربة التكتك التي استخدمها المتظاهرون العراقيون بالتنقل في الاحتجاجات وإسعاف الجرحى وإيصال المؤن من أقنعة التنفس والإسعافات الأولية لساحات التظاهر.

وشهدت ساحة التحرير وعدة ساحات وميادين أخرى، ليل أمس، مظاهرات وصفت بـ”المليونية”، فيما لم تسجل الساعات الأخيرة إصابات أو ضحايا في صفوف المتظاهرين.

 

اقرأ أيضاً :

التكتك العراقي.. كيف أوصل ثورة العراقيين للعالمية؟

شاهد عدسة ستيب تتجول وسط مظاهرات العراق وترصد أبرز مطالب العراقيين ومواجعهم

العفو الدولية: القوات الأمنية العراقية “تقتل” المحتجين بغاز “يخترق الجماجم” (فيديو – صور)

بالفيديو|| رغد صدام حسين توجه رسالة للحراك العراقي بالذكرى الـ13 لإعدام والدها

نشرت ابنة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، اليوم الجمعة، تسجيلاً صوتياً أرفقته بصورتها عبر حسابها الرسمي على منصة “تويتر”، بمناسبة الذكرى الــ13 لإعدام أبيها، مبديةً موقفها من التظاهرات التي تشهدها العاصمة العراقية بغداد، منذ مطلع أكتوبر الفائت.

 

وقالت رغد صدام حسين، في التسجيل الصوتي: “أيها العراقيون الأبطال نساءً ورجالاً، أحييكم من الأعماق وأنتم تسطرون اليوم أروع ملحمةٍ عراقية. نحن لا نجتهد ولا نركب الموجة، نحن جزء مهم من تاريخ العراق، لنا ما لنا، وعلينا ما علينا”، مضيفةً: “نحن متأكدون من أننا سنبني عراقاً أفضل وأنظف، وستنتهي محنة العراق عاجلاً بإذن الله، ولتبدأ مرحلة أخرى كما ينبغي لعراقنا العظيم”.

وتابعت قائلةً: “علينا ونحن نعيش هذا الظرف العصيب، أن نستوعب أن لكل مرحلة أخطاءها فذلك أمر طبيعي، ليس في الحكم فقط وإنما في كل مفردة من مفردات الحياة، وتجاربها الإنسانية، ولكن أن تكون تجربة حكم ما وحالة ذل وتبعية وتخلف، وقتل فذلك أمر مرفوض ومدان، فلن يكون أي ممن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين بمنأى عن الحساب العادل”.

وأضافت في ذات الصدد: “الشعب سيحاسب كل القتلة وسراق المال العام، وكل من فرط بكرامة العراقيين، وبسيادة بلدهم، وسيأخذ كل ذي حق حقه قانوناً وشرعاً، ولن يقبل العراقيون بأقل من ذلك طال الزمن أم قصر”.

وختمت رغد تسجيلها الصوتي، موجهةً رسالة إلى المتظاهرين العراقيين: “إن تلاحمكم وتكاتفكم سيسجلهما لكم التاريخ، والعالم بأسره بأحرف من نور، فحافظوا على ذلك بقوة، فكم هي جميلة وقفتكم في ساحات العز بأبهى الصور الحضارية، وأنتم تقارعون الطغاة”.

 

الأردن تحاكم مشجعين هتفوا باسم “صدام حسين” خلال مباراة ضد الكويت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق