الشأن السوري

إقبال شديد على اقتناء كلاب من فصيلة “قاتل البغدادي” والخبراء يحذرون

حُظيت الكلاب من فصيلة “المالينو البلجيكي”، بعد الكشف عن هوية الكلب الذي استخدمته القوات الخاصة الأميركية في عملية قتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش”، بإقبال شديد ليرتفع بذلك الطلب على اقتناء فصيلة الكلب الملقب بــ”كونان” داخل الولايات المتحدة.

قالت خبيرة تربية الكلاب إيرين هوكفورت لموقع “ABC News”، إنّ تربية هذه الكلاب “ليست بالأمر الهين بالنسبة لمعظم الناس”.

مضيفةً: “الناس يظنّون أن اقتناء هذا الكلب سيكون أمراً ممتعاً”، منوّهةً القول “سيكون الأمر كذلك في حال وجد الكلب في العائلة المناسبة أو مع الشخص المناسب”.

وبحسب هوكفورت فأن “هذا ليس الكلب الذي يمكن أن تتركه في الفناء الخلفي للمنزل، كما أن التنزه اليومي ليس كافيا أيضاً”، مشيرةً إلى أن كلب المالينو البلجيكي يحتاج إلى الكثير من الممارسة الرياضية مع صاحبه، وهو أمر بالغ الأهمية لسعادة هذه الفصيلة من الكلاب.

يذكر أن العديد من الوحدات العسكرية الأميركية تستخدم كلاب المالينو البلجيكية، بسبب قدرتها على تنفيذ مهام متعددة تتضمن مهاجمة العدو، والكشف عن القنابل.

وفي خبرٍ ذات صلة، أوضح الموقع بأن هذا النوع من الكلاب “تحمل رتباً أعلى من الجنود”، وكثيراً ما يتم إقحام هذه الكلاب في بداية العمليات الأمنية، مما يعطي لها أهمية كبيرة بين قوات العمليات الخاصة التي تعمل لصالحها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق