شاهد بالفيديو

بالفيديو|| من كاميرا متطوع بالدفاع المدني.. هكذا يبدو المشهد أثناء الغارات على إدلب

الدفاع المدني
سقط عدد من القتلى والجرحى، اليوم الإثنين، في محيط مدينة جسر الشغور غربي إدلب، نتيجة غارات بالصواريخ الفراغية شنها طيران النظام السوري والطيران الحربي الروسي على مناطق غربي إدلب وجنوبها وغربي حماة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إنَّ الطيران الحربي الروسي وطيران النظام السوري استهدفا بالصواريخ الفراغية كلاً من مدينة جسر الشغور وبلدات الجانودية وعين الباردة والكفير وعين العصافير والشيخ سندان بريف إدلب الغربي.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الغارات أوقعت كحصيلة أولية 3 قتلى من عائلة واحدة، و4 مصابين بينهم 2 من العائلة ذاتها في بلدة الكفير بمحيط جسر الشغور.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ فرق الدفاع المدني هرعت إلى مناطق القصف بهدف انتشال القتلى والجرحى، كما بث الدفاع المدني مقطعًا مصورًا من كاميرا مثبتة على خوذة أحد العناصر، موثقًا خلاله استمرارية الغارات وانتشال الجرحى وإسعافهم.

وفي السياق، طالت غارات روسية بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في مدينة كفرنبل وبلدات ترملا وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع استهداف مدفعية قوات النظام بلدات التح وحاس وكفروما بالريف ذاته بعدد من القذائف.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الطيران الحربي استهدف بعدد من الغارات محطة زيزون لتوليد الطاقة الكهربائية بريف حماة الغربي، واقتصرت الأضرار على المادية.

وكانت قوات النظام السوري قصفت ليل أمس بلدة بداما غربي إدلب، وحيش جنوبيها بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة، ما نتج عنه إصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

 

اقرأ أيضاً :

قتلى وجرحى بقصف جوي ومدفعي جنوبي إدلب.. وعبوة ناسفة تستهدف قيادي بالمعارضة شرقها (فيديو)

انفجار مستودع ذخيرة في بلدة دركوش بريف إدلب إثر استهدافه بالطيران الروسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق