الشأن السوريسلايد رئيسي

سكان الحسكة بلا ماء منذ أيام, والأهالي تحمّل تركيا وفصائل المعارضة المسؤولية!

أشار مصدر مسؤول في المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة الحسكة، اليوم الثلاثاء، إلى أن أهالي مناطق ريف رأس العين شمالي الحسكة لايزالوان يعانون من انقطاع مياه الشرب لليوم 13 على التوالي.

وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة “سبوتينك” أن هذه الآبار تعتبر المورد الوحيد لمياه الشرب لأكثر من مليون نسمة من سكان الحسكة وتل تمر وريفيهما، واستمرار توقف هذه الآبار سيؤدي إلى كارثة إنسانية كبيرة تقع على عاتق الجيش التركي، والفصائل الموالية له.

وتابع أنّ فصائل المعارضة السورية الموالية للجيش التركي، قامت باعتقال أربعة من عمال فرق الصيانة لأكثر من أسبوع داخل المحطة مشروع آبار علوك.

وأردف المصدر حديثه أنّ “كمية المياه المتبقية تكاد لاتكفي لأكثر من أسبوعين، بسبب اعتمادهم على المياه المخزنة في السد الشرقي في مدينة الحسكة
التي تضخ كمية تتراوح يومياً بين 20 ألف إلى 25 ألف ليتر مكعب، عبر برنامج تقنين يصل إلى أسبوع كامل من الانقطاع”.

منوهاً أنّ كثيراً من الأهالي، يمتنعون عن شرب المياه بسبب كثرة الشوائب ويستخدمونها لقضاء حوائجهم الضرورية، معتمدين بشكل رئيسي على شراء المياه الصحية التي زاد سعرها أضعاف.

والجدير بالذكر أنه مع بدء العمليات العسكرية التركية في الشمال السوري، تم قطع معظم خطوط التغذية الكهربائية للمحطة، والتي سببت قطع المياه عن المدينة، غير أن الفرق الفنية تمكّنت من إصلاح مايقارب 15 بئراً وهذا لايعادل النصف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى