عربي

السفارة الأميركية في بغداد: لا مستقبل للعراق بقمع إرادة شعبه

أصدرت السفارة الأميركية في بغداد صباح اليوم، بياناً نددت فيه قيام قوات الأمن العراقية بقتل وخطف المحتجين العراقيين، وحثت زعماء العراق على العمل بجدّية لفهم مطالب المتظاهرين.

وجاء في البيان الذي تلقته وسائل الإعلام نقلاً عن موقع السفارة الأميركية في بغداد، “إن الولايات المتحدة مهتمة على الدوام وبشدة بدعم عراقٍ آمنٍ ومزدهر، وقادر على الدفاع عن شعبه ضد المجاميع العنيفة والمتطرفة، وردع أولئك الذين يقوضون سيادته وديمقراطيته”.

وطالبت السفارة عبر بيانها، الحكومة العراقية والقادة السياسيين بالبلاد التفاعل بجدّية مع مطالب المواطنين بالإصلاح، محذرةً في الوقت نفسه بأن لا مستقبل للعراق بقمع إرادة شعبه.

وشجبت السفارة عمليات القتل والخطف وتهديد حرّية التعبير للعراقين من قبل القوى الأمنية العراقية، مؤكدةً على ضرورة أن يكون العراق للعراقيين لاتخاذ قراراتهم الخاصة بمستقبل بلادهم.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت سابق، أعلنت على لسان وزير خارجيتها “مايك بومبيو” مساندتها لمطالب المتظاهرين العراقيين، وتأييد رأيهم بطرد إيران التي تتحكم بزمام الأمور في البلاد، معتبراً أن إيران باتت تصدر الفساد لدول المنطقة بالعموم.

الجدير ذكره أن عشرات القتلى والمصابين سقطوا على يد القوى الأمنية العراقية خلال الاحتجاجات، وآخر الإحصائيات تحدثت عن 13 قتيل على الإقل سقطوا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

اقرأ أيضاً :

بالفيديو|| بعد قطع لشبكات الإنترنت.. هذا آخر مقطع فيديو سُرّب من العراق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق