دولي

أردوغان: لدينا 4 ملايين لاجئ سوري معظمهم يرغب بالهجرة لأوروبا

هاجم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، دول الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أنَّ موقف الاتحاد الأوروبي تجاه تركيا في الآونة الأخيرة بعيد عن أن يكون بنّاء.

وجاء تصريح الرئيس التركي في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، في العاصمة المجرية، بودابست، والذي أشار فيه إلى أنَّ بعض الشركاء الاستراتيجيين لتركيا من الدول الغربية يتواصلون مع قيادات المنظمات الإرهابية (في إشارة منه لميليشيا قسد)، ويتضامنون معها، مؤكدًا على أنَّ هذا الأمر يحزن تركيا.

ونوّه أردوغان إلى أنَّ تركيا تستضيف حاليًا نحو 4 ملايين لاجئ، وأنَّ أعدادًا كبيرة منهم يمكنهم الهجرة إلى أوروبا، في تهديد كرره أردوغان لأوروبا بفتح أبواب تركيا أمام اللاجئين للعبور إلى أوروبا.

وأضاف:” سنستمر باستضافة السوريين سواء تلقينا دعمًا أو لا، ولكن سنضطر لفتح أبوابنا باتجاه أوروبا في حال لم يسر الأمر على ما يرام”.

وحول المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمال شرقي سوريا، أوضح أردوغان أنَّ الهدف منها هو ضمان عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، بحسب قوله.

وعن تنظيم الدولة “داعش”، لفت أردوغان إلى أنَّ سلطات بلاده ألقت القبض على زوجة وشقيقة زعيم التنظيم، أبو بكرا البغدادي، بالإضافة إلى 13 شخصية من المقربين للبغدادي، وحظر دخول 76 ألف شخص من 151 دولة إلى تركيا، من المنتمين أو المتهمين بالتعامل مع تنظيم “داعش”.

وتابع بأنَّه لا يوجد فرق بين القائد العام لميليشيا “قسد”، مظلوم كوباني، وزعيم تنظيم الدولة “داعش”، أبو بكر البغدادي، مشيرًا إلى أنَّ الإرهاب لا ينتهي بقتل قادته.

تركيا تبتز أوروبا مجدداً باللاجئين


أردوغان يفتح النار على أوروبا وأمريكا.. ولا تفاوض مع ميليشيا “قسد”

وزير الداخلية التركي: “سنعيد الدواعش لأوروبا، تركيا ليست فندقًا”

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق