سلايد رئيسيميداني

بيدرسون يصرح حول نتائج اجتماعات اللجنة الدستورية.. وأنباء عن مباحثات لتغيير اسم سوريا

أفاد المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، اليوم الجمعة، بأنَّ اللجنة الدستورية المصغرة عقدت خلال الأيام الأخيرة مباحثات جيدة وجوهرية، مشيرًا إلى بدء جولة جديدة من المباحثات في الـ25 من الشهر الجاري.

وجاء تصريح بيدرسون بمؤتمر صحفي أجراه في مدينة جنيف السويسرية، وأضاف فيه بأنَّ ممثلي النظام السوري والمعارضة وافقا على العديد من الأمور، فيما لا يزال هناك بعض الخلافات.

وأشار إلى أنَّه خلال الاجتماعات الأخيرة لم يتم التطرق لملفي السجناء والمختفين قسريًا أثناء الاجتماعات، منوهًا إلى أنَّه هناك مسارات تشاورية أخرى تفعل ذلك.

وأضاف بيدرسون بأنَّ الاجتماعات بحثت مكافحة الإرهاب واعتمادها كبند دستوري، ومؤسسات الدولة وشكلها، وحكم القانون وتطوير الدستور.

وفي السياق، تواردت أنباء عن طلب وفد المعارضة في اللجنة الدستورية المصغرة طلب خلال الاجتماعات إلغاء كلمة العربية من اسم “الجمهورية العربية السورية”، فيما لم يتم التصريح حولها بشكل رسمي.

بينما ومن جهته، نوّه رئيس وفد النظام السوري في اللجنة المصغرة، أحمد الكزبري، إلى أنَّ التوافق بين جميع الأطراف على القضايا الجوهرية يهيئ لتحقيق تقدم في عمل اللجنة.

وتتابع اللجنة الدستورية المصغرة أعمالها، في الوقت الذي تشهد فيه محافظة إدلب تصعيدًا بالغارات الجوية والقصف المدفعي الذي يشنه الطيران الحربي الروسي، والطيران الحربي والمدفعية التابعة للنظام السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق