سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

فيديو مؤثر|| متطوع بالدفاع المدني يسعف والدته المصابة بغارات روسية غربي إدلب

كثَّفت الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام السوري، اليوم الجمعة، من غاراتها على مدن وبلدات ريف إدلب، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بإدلب، حسن المحمد، إنَّ الطيران الحربي الروسي شنَّ عدة غارات على مدن معرة النعمان وكفرنبل وبلدات معرزيتا والدار الكبيرة جنوبي إدلب، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح اثنين آخرين في بلدة الدار الكبيرة.

وأضاف مراسلنا أنَّ قوات النظام المتمركزة بمحيط ريف إدلب الجنوبي استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة معرة حرمة والركايا ومعرة الصين وجبالا الواقعة بالريف ذاته، ما نتج عنه دمار في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

ومن جهته، قال مراسلنا بريف إدلب الغربي، ياسين عمر، إنَّ طيران النظام السوري “سيخوي 24” نفذ عدة غارات بحمولة صواريخ كاملة على قرى ريف جسر الشغور، ما أدى لمقتل طفلين وجرح 3 مدنيين في بلدة مشمشان، وإصابة 4 مدنيين بجروح في بلدة كنيسة بريف جسر الشغور.

كما بثت الصفحة الرسمية للدفاع المدني السوري”الخوذ البيضاء” على فيس بوك، مقطعًا مصورًا وثقت فيه إسعاف أحد عناصر الدفاع لوالدته الجريحة بالغارات على بلدة مشمشان، وبحثه عن جثث أقاربه الأطفال القتلى، في مشهد وصفه المتابعون بالمؤثر.

وكان الطيران الحربي الروسي كثف من غاراته على عموم مناطق ريف إدلب خلال الليلة الفائتة، موقعًا 3 قتلى و7 جرحى من عائلة واحدة ببلدة الرامي بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

WhatsApp Video 2019-11-08 at 6.21.25 PM

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق