ميداني

انتشار الأعلام التركية وغياب أعلام الثورة بأحد الاحتفالات بمدينة الراعي يثير سخطًا واسعًا

أقام المجلس التركماني بالتعاون والتنسيق مع مكتب التربية والتعليم بالمجلس المحلي لمدينة الراعي بريف حلب الشمالي “مناطق درع الفرات”، اليوم الثلاثاء، حفلًا ترفيهيًا لأبناء المدينة.

وأثار الحفل الذي أقيم في أحد المراكز التابعة للمجلس المحلي سخطًا وجدلًأ واسعًا في الأوساط المحلية، كون الأطفال الذين تواجدوا في الحفل رفعوا الأعلام التركية فقط، دون أعلام الثورة السورية التي تمثل المناطق الشمالية من سوريا، والخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بريف حلب الشمالي، محمد عرابي، إنَّ انتشار مظاهر السيطرة التركية على المنطقة بات واضحًا ابتداءًا من افتتاح المدارس والجامعات والحدائق، وليس انتهاءًا بنغمات رنين هواتف المواطنين المحمولة التي باتت جلها أغانً تركية، ولافتات الدوائر الرسمية التي تكتب باللغتين العربية والتركية، وغيرها من المظاهر.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ مشاهد التواجد التركي بالريف الشمالي لحلب تلاقي أصواتًا معارضة وأخرى تعتبر انتشار هذه الظواهر كنوع من أنواع الاحتلال، فيما يراها آخرون فرصة لحماية المنطقة من قصف قوات النظام والطيران الروسي.

https://stepagency-sy.net/2019/07/22/%d8%af%d9%88%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a3%d8%b9%d8%b2%d8%a7%d8%b2-%d8%b4%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%ad%d9%84%d8%a8-%d8%8c-%d9%88%d9%84%d9%83%d9%86/

افتتاح حديقة “الأمة العثمانية” في اعزاز شمال حلب

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق