الشأن السوري

المجر تحاكم لاجئ سوري بتهمة الإنتماء لداعش وقتل 25 سورياً وقطع رأس أحدهم

 

بدأت المجر، اليوم الأربعاء، بمحاكمة لاجئ سوري بتهمة الإنتماء لتنظيم الدولة “داعش”، وتورطه بقتل مايقارب 25 شخصاً في بلده بينهم 6 نساء وطفل واحد بالإضافة لقطع رأس أحدهم.

ونفى الشاب ذو 27 عاماً الذي تم تعريفه باسم “حسن.ف” الاتهامات التي وجهت إليه بتورطه بالقتل المقصود، وترويع المدنيين، والمشاركة بقطع رأس زعيم ديني في مدينة السخنة، بريف حمص الشرقي.

وصرّح حسن في بداية محاكمته قائلاً: “لم أرتكب أي شيء، أريد فقط عائلتي” كما اشتكى حسن للقاضي من سوء معاملته أثناء الاستجواب طالباً عدم الحكم عليه بالإعدام.

كذلك نفى والد حسن انضمام ابنه لمجموعات تابعة لتنظيم الدولة “داعش”، وخلال جلسة المحاكمة نوه محاميه إلى أن حسن لم يكن موجودًا في سوريا وقت إرتكاب الجرائم المزعومة، فقد دخل إلى تركيا مع زوجته منذ عام 2014، وبقي هناك حتى النصف الأول من أيار/مايو 2015.

ويشار إلى أن جميع الدول الأوربية الذين استقبلوا لاجئين سوريين، بدأوا أيضاً، باستقبال الدعاوى ضد بعض اللاجئين الذين ثبت تورطهم بالإنضمام لأي فصيل تعتبره الدول الأوربية ضمن قوائم الإرهاب.
 

تركيا تبدأ بترحيل أول عناصر تنظيم داعش من أراضيها

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى