التقارير المصورة

غلاء المحروقات واستمرارية القصف والنزوح يتسبب بغلاء مواد البناء والأسمنت وازدياد معاناة الأهالي في الشمال السوري

ارتفعت أسعار مواد البناء والأسمنت في الشمال السوري بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي بنسبة 30% ويعود ذلك بسبب غلاء المحروقات واستمرارية القصف على إدلب ، وموجات النزوح المستمرة من مناطق الاشتباك والقصف باتجاه الشمال السوري ، فيما قال أحد أصحاب المعامل يدعى “أبو أحمد” أن بعض المعامل قد توقفت عن العمل بسبب غلاء المازوت والذي وصل سعر البرميل الواحد أكثر من 100 ألف ليرة سورية ، وتسبب ذلك بغلاء في مواد الاسمنت بنسبة كبيرة وأسعار مضاعفة عن العام الماضي ، مطالباً الجهات المعنية بالعمل على ترخيص المحروقات والوقوف إلى جانب معاناة الأهالي.

فيما قال أحد المدنيين النازحين من شمال حماة يدعى “محمد الرحمون” أنه غير قادر على بناء منزل أو غرفة واحدة بسبب غلاء المواد، وأكد غياب المنظمات الإنسانية وعدم تقديم المساعدة لهم ، من خيام وغير ذلك ، وأضاف بأن أغلبية الأهالي لا يملكون عمل وليس لديهم مردود شهري مما ضاعف من معاناتهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق