سلايد رئيسيميداني

قتلى وجرحى بين المدنيين، وسط تصعيد جوّي من طيران روسيا والنظام على إدلب

كثّف الطيران الروسي غاراته الجوية على معظم أرياف محافظة إدلب، اليوم الأربعاء، ضمن حملة تصعيد قوية استهدفت المدنيين في المناطق المحررة.

وقال مراسل وكالة ستيب نيوز في إدلب “حسن المحمد”: إنّ الطيران الروسي استهدف بعدّة غارات جوية المنطقة الواقعة بين قريتي “فركيا وشنان” في جبل الزاوية ومدينة “كفرنبل”، كما استهدف الطيران المروحي التابع للنظام بالبراميل المتفجرة بلدتي “كفرسجنة ومعرة حرمة” جنوب إدلب، وإقتصرت الأضرار فيها على المادية.

وأضاف مراسلنا إلى أنّ غارات روسيّة أخرى استهدفت بلدات “المشيرفة وترملا وسطوح الدير  وكفرعويد”، جنوب إدلب، وبلدة “الناجية” غرب جسر الشغور، تزامن ذلك مع قصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة في ريف اللاذقية على بلدات “الناجية وبداما” في ريف إدلب الغربي.

وأشار المراسل إلى أنّ قوات النظام المتمركزة في محيط خان شيخون استهدفت بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى مقتل 2 من المدنيين وعنصر دفاع مدني في البلدة.

ونفى مراسلنا صحّة الأخبار التي أوردتها وكالة أنباء النظام “سانا”، حيث قالت أنّ قوات النظام تمكنت من تدمير سيارة مفخخة بالقرب من نقاط تمركز قوات النظام في “خان شيخون”.

وفي سياق مختلف دخل رتل تركية مؤلف من عربتين مصفحة وآليات عسكرية، من معبر “كفرلوسين” الحدودي بإتجاه نقاط المراقبة في “الصرمان ومعرحطاط” شرق وجنوب إدلب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق