اللاذقية وريفهاميداني

النظام السوري يستحدث أول شعبة تجنيد داخل إحدى الجامعات

افتتحت حكومة النظام السوري في محافظة اللاذقية، اليوم الخميس، مكتباً لشعبة التجنيد ضمن جامعة تشرين، وذلك لتسيير شؤون تأجيل “الخدمة في صفوف قوات النظام” للطلاب الجامعيين.

ونقلت بعض الوكالات الموالية للنظام السوري عن العميد “جهينة الحوراني” مديرة منطقة التجنيد في اللاذقية، قولها: “بأن المكتب سيوفر كثيراً من الجهد والوقت على الطالب، حيث يضطر بعض الطلاب للسفر إلى شعبة التجنيد التابعين لها والتي من الممكن أن تكون في مدينة أخرى” على حسب قولها.

وأوضحت “الحوراني” أنه بدل أن يتحمل الطالب مشقة السفر، يستطيع الآن تقديم الوثائق المطلوبة، للتأجيل ويحصل عليها من الجامعة إلى المركز، وهكذا يكون قد وفر جهد وتكاليف السفر.

وتابع أن المكتب سوف يتلقى طلبات التأجيل طيلة أيام الأسبوع، عدا يوم الجمعة، لطلاب الدراسات الجامعية الأولى، وطلاب الدراسات العليا، وهو مجهز بكل ما يلزم من كادر وحواسيب لانجاز العمل بالسرعة والدقة المطلوبتين.

والجدير بالذكر أن هناك أعداد كبيرة من الشباب المطلوبين للخدمة ضمن قوات النظام السوري في محافظة اللاذقية، فيما تشهد عدة مناطق آخرى في سوريا تسرباً للشبان من الخدمة الإلزامية، حيث يتجه بعضهم إلى مناطق سيطرة المعارضة، كما في حلب أو إلى تركيا ولبنان كما في درعا.

نظام الأسد يهدد طلاب الجامعات بالاعتقال


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق