عربي

توافق سياسي لبناني على تنصيب “الصفدي” رئيسًا للحكومة.. واللبنانيين “لا نريد مأوى عجزة”

ذكرت وسائل إعلام لبنانية، الجمعة، بأنه تم الاتفاق على “تزكية” وزير المال السابق، محمد الصفدي، رئيسًا للحكومة في لبنان، في وقت تتواصل فيه الاحتجاجات في يومها الـ30.

وقالت قناة “أل بي سي آي”، إنَّ تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، وحركة أمل وحزب الله، اتفقوا على تسمية الصفدي رئيسًا للحكومة الجديدة”.

من جانبها، ذكرت صحيفة «النهار» أن اجتماعاً عُقد في بيت الوسط، ضم كلاً من رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، والمعاون السياسي للأمين العام لـ “حزب الله” حسين الخليل، ووزير المال علي حسن خليل، للبحث في الملف الحكومي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، لم تسمها، قولها إنَّ اللقاء ناقش “تزكية اسم الوزير السابق محمد الصفدي لتشكيل الحكومة”.

في المقابل، ردت مصادر مقربة للصفدي على تداول الخبر حول التوافق على اسمه لرئاسة الحكومة، وقالت “إنَّ تسمية رئيس الحكومة تجري من خلال الاستشارات النيابية الملزمة وذلك احترامًا للدستور ولموقع رئاسة الحكومة”.

رفضٌ شعبي

وأثار نبأ “تزكية” الصفدي رئيسًا للحكومة المقبلة، رفضًا شعبيًا واسعًا، حيث اعتصم عدد من المتظاهرين، اليوم الجمعة، أمام منزل الوزير السابق في طرابلس، شمالي لبنان، احتجاجًا على تزكيته رئيسًا للحكومة المقبلة.

فيما غرّد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال أحدهم، “معلومات قد تهمك، نبيه بري وميشال عون خلقوا قبل الحرب العالمية الثانية، ومحمد الصفدي خلق خلالها، وكلن خلقانين قبل استقلال لبنان وقبل احتلال فلسطين”، فيما قال آخر، “يا عمي هيدي دولة ولا مأوى عجزة؟؟؟”.

من هو الصفدي؟

وهو رجل أعمال بارز من مدينة طرابلس، ويبلغ الصفدي من العمر 75 عامًا، وعضو سابق بالبرلمان، وسبق أن تولى حقيبتي المالية والاقتصاد والتجارة.

وشغل الصفدي منصب وزير المالية بين 2011 و2014 في حكومة نجيب ميقاتي.

وفي عام 2008 أصبح وزيرًا للاقتصاد والتجارة في حكومة فؤاد السنيورة، وشغل المنصب مجددًا في الحكومة برئاسة الحريري عام 2009.

وكان الصفدي عضوًا بتحالف 14 آذار بقيادة الحريري، والذي تشكل بعد اغتيال رفيق الحريري والد سعد في عام 2005.

واختير الصفدي عضوًا بالبرلمان للمرة الأولى في طرابلس عام 2000، لكنه لم يشارك في الانتخابات الأخيرة، وشغلت زوجته فيوليت الصفدي منصب وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب في حكومة الحريري.

ويأتي هذا التوافق المبدئي على تسمية الصفدي رئيسًا للحكومة الجديدة، في وقت لا يزال لبنان يشهد انتفاضة شعبية مستمرة منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد قرار الحكومة المستقيلة تضمين موازنة 2020 ضرائب ورسومًا جديدة.

وأجبرت الاحتجاجات سعد الحريري، في الـ29 من الشهر الماضي، على تقديم استقالة حكومته، لتتحول إلى حكومة تصريف أعمال، لكن المحتجين يصرون على تنفيذ بقية مطالبهم، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

اقرأ أيضاً :

بالفيديو| لبنانيون يلقنون عنصرًا مسلحًا درسًا قاسيًا بعد استخدامه الرصاص الحي لتفريق مظاهرة

الفنانة إليسا تتبرأ من الرئيس اللبناني “ميشال عون”، وهذا ما قالته

احتجاجات لبنان مستمرة، و “عون” يأمل بتشكيل حكومة جديدة خلال أيام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق