سلايد رئيسي

حصري || الطيران الروسي ومدفعية النظام السوري يُصعدّان من قصفهما على إدلب ويوقعان قتلى وجرحى مدنيين

شنَّ الطيران الحربي الروسي، اليوم الجمعة، عدة غارات متتالية استهدفت مناطق متفرقة في محافظة إدلب، وذلك ضمن حملة تصعيد يومية تشهدها المناطق المحررة بقصف روسي ومدفعي سوري.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ الطيران الروسي شنَّ عدة غارات جويّة محمّلة بالصواريخ الفراغية استهدف خلالها بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب، بالتزامن مع قصف البلدة من حواجز النظام المحيطة بالصواريخ العنقودية.

ما أدى إلى مقتل مدني وجرح ٥ آخرين، تمَّ إسعافهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ قصف روسي مماثل طال بلدات “أم الخلاخيل وأرينبة وكفروما” في ريف إدلب الجنوبي، قتل على إثرها طفل في كفرومة.

وتزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي على قرية الضهر بالقرب من مدينة جسر الشغور غرب إدلب، أدى إلى مقتل إمرأة وجرح ٢ آخرين بجروح بليغة.

بدوره، أفاد مراسل الوكالة في المنطقة، عمر العمر، أنَّ مجموعة كاملة تابعة لقوّات النظام السوري سقطت بين قتيل وجريح في قرية اللويبدة بريف إدلب الشرقي، وذلك عقب استهدافها بصواريخ “الفيل” من قبل هيئة تحرير الشام.

في حين، أعلنت فصائل المعارضة المتمثلة بـ الجبهة الوطنية للتحرير صدَّ محاولة قوّات النظام التقدم على محور تل دم بريف إدلب الشرقي.

يذكر أنَّ قرية اللويبدة وتل الخزنة شرق إدلب قد سيطرت عليهما قوّات النظام يوم أمس الخميس.

 

اقرأ أيضاً :

النظام السوري يُعلن التقدّم والسيطرة على “اللويبدة” شرقي إدلب، فما حقيقة ذلك!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق