الشأن السوري

شاهد|| مسؤول رفيع في طرطوس يتعرّض للضرب المبرح لمكافحته الفساد

تعرّض عضو مجلس مدينة طرطوس، رامي الخطيب، للضرب المبرح والسحل، وذلك بعد ثلاثة أيام من تلقيه تهديدات “مباشرة” من شخصيات رفض الكشف عنها.

وتناقلت وسائل إعلام موالية لـ النظام السوري، تصريحات الخطيب أنَّ “المشكلة الأساسية من دائرة المخالفات بالمحافظة، حيث يوجد أشخاص نافذون حصلوا على تراخيص بناء غير قانونية”.

وبالرغم من وصف الفاعلين بـ”المجهولين” في وسائل إعلام النظام، قال رامي الخطيب خلال اتصال هاتفي مع إحدى الإذاعات المحلية إنه “تعرض للاعتداء بالضرب من قبل 3 مجهولين، وذلك عند درج البناء أثناء ذهابه لإحضار ورقة من منزله، واختفوا خلال ثواني حيث كانت بانتظارهم سيارة، أسعف على إثرها إلى المستشفى”.

وأوضح “الخطيب” أنه وردت إليه تهديدات صريحة من قبل 3 شخصيات رفض ذكر أسمائها، ولم يشتك عليهم أثناء التحقيق بالحادثة، وآخر تهديد ورده قبل 15 يوماً فقط.

وبتاريخ الـ 21 من سبتمبر، شهدت مدينة القرداحة؛ مسقط رأس النظام السوري (حافظ الأسد)، توترًا غير مسبوق بين أبناء عائلة الأسد، على خلفية اقتتال نشب بينهم بشأن التهريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى